اختبارات

9 انواع من العناق تكشف عن مستقبل علاقتكما وقوتها

ماذا لو كان العناق يكشف الكثير عن علاقتكما العاطفية… تعرفوا عبر هذا المقال على 9 انواع من العناق تكشف عن مستقبل علاقتكما وقوتها..

Freepik License

مستلقية ورأسك على ركبتيه

تضعين رأسك على ركبتيّ الشريك الذي يداعب وجهك وشعرك… هذا الوضع يوقظ شعوراً بالأمان لديك، وهو أمر طبيعي. في الواقع، يمكن للمسة اليد المطمئنة على الشعر أن تمنح شعوراً بالراحة والمتعة ما من شأنه أن يفضي إلى احساس متزايد بالتواصل والترابط كما تشرح شايلا تامبلينغ: “هذه الوضعية تولّد شعوراً بالاسترخاء والأمان.”

Freepik License

العناق في وضعية نصف ملعقة

في هذه الوضعية، يكون أحد الشريكين مستلقياً على ظهره فيما الآخر مستلقٍ على جانبه. كما يضع هذا الأخير رأسه في تجويفة ذراع الشريك (تحت الإبط تقريباً). وتعكس هذه الوضعية الحميمية في العلاقة بين الاثنين “الشريك يهدهدك ويمسك بك ما يساهم في إذكاء مشاعر الحب والتقارب” وذلك بحسب أخصائية العلاقات الحميمة، جيجي انجل.

Freepik License

اليد في اليد

نّ الإمساك بيد الشريك حركة حنون، بريئة لكنها حميمة جداً أيضاً. ترى كاساندرا براون، وهي مدرّبة في العلاقات العاطفية استطلعت رأيها MBG، أنّ هذه الحركة مثاليّة في بداية العلاقة. لماذا؟ “إنها تمنح التقارب مع إمكانية ترك مساحة أكبر للآخر، من دون إعطاء الموضوع أهمية تفوق حجمه.”

© Getty Images

وضعية الأريكة الطويلة (المضجع)

تقول الخبيرة إنّ “هذه الوضعية تسمح للشريك المستلقي بأن يشعر أنه يستند إلى شخص ما يعتني به ويرغب فيه. هذه الوضعيّة يمكن أن تزيد الشعور بالتواصل والتقارب وبالضعف والهشاشة على مستويات عدة”. وبفضلها، يشعر الشريك بالثقة والأمان مع نصفه الآخر.

Freepik License

وضعيّة عناق الملعقة

تُعتبر هذه الوضعية حين يكون الشريكان مستلقيين على جانبيهما، في اتجاه واحد، من أشكال العناق الأكثر رومنسية. لماذا؟ لأنها تمنح شعوراً بالوحدة والراحة والأمان بين الشريكين.

Freepik License

الرأس الموضوع على الصدر

تشرح تامبلينغ لموقع mindbodygreen أنّ “هذه الوضعية يمكن أن تزيد الحلاوة والعذوبة والتواصل بين الشريكين”. في الواقع، “عندما نستند إلى صدر الشريك، كما نستمع إلى صوت أنفاسه ونشعر بقلبه ينبض، يمكننا أن نتذكّر الطبيعة المقدّسة لانسانيتنا.”

Freepik License

الجلوس جنباً إلى جنب بالظهر

إنّ العناق عند الجلوس جنباً إلى جنب مثاليّ بالنسبة إلى بعض الأزواج لأنه يسمح بتجنّب فرق الطول ما يجعل العناق مريحاً وعميقاً أكثر من العناق وقوفاً.

Freepik License

الجلوس جنباً إلى جنب مع المواجهة

إن كنت تجلسين إلى جانب نصفك الآخر وتنظرين إليه وجهاً لوجه، “فهذه الوضعية تولّد شعوراً بالاستقرار وبالترابط بين الشريكين” وذلك بحسب شايلا تامبلينغ، المدرّبة في مجال العلاقات الحميمة وتعزيز القدرات الانفعالية. لأن هذه الوضعية “يمكن أن تكون مريحة، مطمئنة وحميمة في الوقت نفسه، مع افساحها المجال لشيء من الاستقلالية”.

Freepik License

وضعيّة الين واليانغ

في نسخة العناق من هذه الوضعية 69، تستريح الرأس على ساقيّ الآخر. وترى الخبيرة أنّ هذا العناق يمنح شعوراً بالعطاء والتلقي للشريكين. كما”يمكن أن تكون هذه الوضعيّة مفيدة للأزواج الذين يرغبون في زيادة الحميمية أو إعادة التواصل بينهما من جديد.”

إذا أعجبكم مقال “9 انواع من العناق تكشف عن مستقبل علاقتكما وقوتها” لا تترددوا في التعليق والنشر.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى