الرجل والمرأة

9 أمور أسوأ من الخيانة في العلاقة

9 أمور أسوأ من الخيانة في العلاقة

هل شعرت يوماً أن علاقتك مع شريكك تنقص شيئاً ما بالرغم من كونه مخلصاً لك؟ تُبنى العلاقات إجمالاً على أركان أساسية كالثقة والتفاهم المتبادل والإخلاص والحب وفي حال كان أحد هذه العناصر مفقوداً، قد تتدمر هذه العلاقة وتلقى حتفها. يواجه العديد من الأشخاص مشاكل وصعوبات عديدة في علاقاتهم ولكن ثمة أمور محددة تنهي العلاقة من أساسها. بالنسبة للعديد من الأشخاص، خيانة الشريك لهم هي النقطة التي تقضي على العلاقة كلياً وهي لا تُغتفر. قد يكون ما يسبب انتهاء العلاقة عادةً أمر واضح وعلني وبالرغم من ذلك، يوجد قتلة صامتين أي أمور عديدة أخرى تدمّر العلاقة شيئاً فشيئاً. تستطيع هذه الأمور تدمير العلاقة كما تدمرها الخيانة بل وأكثر بعد ويمكنها أن تنهي أقوى وأمتن العلاقات. تعتبر هذه الأمور أسوأ من الخيانة. قد تبدو سخيفة لك ولكنها تتجمّع مع الوقت وتنفجر في مرحلة معينة تاركة وراءها آثاراً سلبية تؤثر على العلاقة.

ها هي الأمور التي تعتبر أسوأ من الخيانة في العلاقة

الكذب على شريكك

يعتبر الكذب على شريكك أو إخفاء أمور محددة عنه طريقة مؤكّدة لتدمير علاقتكما. حتى وإن كنت تقوم بذلك لحمايته، فإن إخفاء الأمور عن الشخص الذي تحبّه قد يسبب مشاكل عديدة بينكما و يخلق شعوراً بعدم الثقة.

عدم إظهار الاهتمام

يدّمر عدم إظهارك للاهتمام تجاه شريكك الرابط الذي بنيتماه على مدى سنوات عديدة. إذا كنت تتعمّد القيام بذلك، توقّف حالاً. ومع ذلك، لا يدرك العديد من الأشخاص أنهم يقومون بذلك. وحتى إن لم تكن تتعمّد عدم إظهار اهتمامك، حاول أن تكتشف ما تفعله بأسرع وقت ممكن لكي لا تدمّر العلاقة بيديك.

الشعور بالاستياء تجاه شريكك

هل تشعر أنه من الصعب جداً عليك أن تثق بشريكك أو أن تعبّر له عن احتياجاتك؟ إذا كنت تمر بأي مما سبق، فلا بد أنك تشعر بالاستياء أو الغضب تجاه شريكك. قد يُولد الشعور بالإستياء بسهولة في العلاقة ويدمّرها بلمح البصر. وهو يبدأ بالنمو بصمت لذلك عليك أن تعالجه في مرحلته الأولى.

AdobeStock

التعالي على شريكك

إذا كنت تريد الحصول على علاقة سليمة تدوم طويلاً، إياك والتحدث بالسوء عن شريكك أو إهانته. يعتبر ذلك أسوأ من الخيانة لأنه يدمر العلاقة وتقدير شريكك لذاته على حد سواء.

التركيز فقط على العلاقة الجسدية الحميمة

بالطبع، تشكل العلاقة الجسدية الحميمة عاملاً مهماً في العلاقة ولكن العامل الأهم هو العلاقة العاطفية والفكرية والروحية الحميمة.قد تكون مخلصاً للغاية في علاقتك ولكن إذا لم تتواصل مع شريكك وتعبّر عن هذه المشاعر الحميمة، ستنتهي العلاقة عاجلاً أم آجلاً.

البقاء في العلاقة فقط لأنك تعتمد على شريكك

قد يصبح البقاء وحيداً أمراً مخيفاً جداً إذا أمضيت وقتاً طويلاً مع شريكك. ولكن هذا ليس سبباً جيداً للبقاء في العلاقة. الاعتماد على الطرف الآخر يتسبب بالضرر لك وله.

النقص في التواصل

تعتبر عدم قدرتك على مشاركة أمورك مع شريكك قاتلاً صامتاً يتسلل إلى علاقتكما ويؤثر عليها بأسوا الطرق. تتراكم هذه الأمور مع مرور الوقت وتفقد سيطرتك عليها مما يجعلها خطيرة ومدمّرة. ابذل قصارى جهدك لتحل هذه المشكلة بأسرع وقت ممكن لكي تتفادى الوقوع في مشاكل أخرى عديدة.

التلاعب بشريكك

العلاقة ليست لعبة سخيفة تحتاج أن تتلاعب بشريكك كي تكسبها. بل هي تعتمد على معاملة بعضكما البعض بطريقة متساوية لأن ذلك يشكل حجر الأساس الذي يبني علاقة سليمة مفعمة بالحب بينكما. يحطم التلاعب، بأي شكل من أشكاله، الشخص الآخر ويجعله عرضة لخسارة ثقته بنفسه وهو يتسبب بأضرار لا تخطر على البال.

رفض القيام بتنازلات

التنازل لا يعني بالضرورة التخلي عن فرديّتك، بل هو يعني أنك مستعد للقيام بتغييرات عديدة في حياتك تخدم مصلحة علاقتك.عندما تحب شخصاً ما، تصبح مستعداً للقيام بتنازلات. إذا لم تتمكّن من تقبّل ذلك، عليك أن تنهي العلاقة قبل أن تسوأ الأمور.

إذا أعجبكم مقال “9 أمور أسوأ من الخيانة في العلاقة” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى