ماذا عن الحب

9 أسباب تجعلنا نفقد قدرتنا على الحب

هذا الشعور بالفراغ الذي نظن أن لن يتمكن أحداً من ملئه في قلوبنا. فقدان الثقة بكل الناس بسبب تعدد الخيبات. قصص الحب الخيالية التي تجعلنا نظن أن الحب الحقيقي شبه مستحيل. كلها عوامل تجعلنا نفقد قدرتنا على الحب.

هناك أمور كثيرة في الحياة يمكننا أن نمتنّ لها، ولكن هناك أمر علّمنا إياه التاريخ وهو أن السلبي يميل إلى أن يدوم أكثر من الإيجابي ويدوم مع الوقت على خِلاف الإيجابي.

1- يهتمّ الناس بأنفسهم أكثر من كلّ شيء

نفكّر بحاجاتنا الخاصّة قبل حاجات الآخرين أكثر فأكثر. وصلنا إلى درجة السخافة. ما من أحد يريد أن يعطي وقته ليهتمّ بما ليس مرتبطًا به شخصيًّا. هذه المصلحة الذاتيّة المستمرّة تجعل من الصعب ترك مكان للحبّ في حياتنا.
الحب هو تراكم بطيء. إنه ليس أمرًا يمكن تحقيقه بلحظات. لا يمكنكم أن تذهبوا إلى 3 مواعيد وأن تتوقّعوا التعايش مع الشخص الآخر.

2- تناول الكثير من الأدوية والكحول

هذه سمة عالميّة واضحة عند الأشخاص الذين يجدون صعوبة في أن يشعروا بالحب. قد لا يكون الأمر سيئًا لكم ولحياتكم العاطفيّة في البداية ولكن عندما يصبح الأمر إدمانًا تحصل المشكلة. في عدد من الأمثلة ينخفض استهلاك الكحول والأدوية ولكن يبقى هذا الاستهلاك أسوأ عدوّ للحب في كافة الأحوال.

3- تعدد العلاقات العشوائية

بالطريقة نفسها التي يمكن للأدوية أن تضرّ قدرتكم على الحب عندما تفرطون في تناولها يمكن لتعدد العلاقات أن يكون نوعًا من المخدّرات. إذا كنتم تستخدمون العلاقات الحميمة لملء الفراغ في حياتكم قد يضرّ ذلك كثيرًا بقدرتكم على الحب في المستقبل.

4- إعطاء أولويّة كبيرة جدًا للرِضا الآني

نحن نعيش في عصر السرعة الجنونيّة. مع التواصل بالإنترنت السريع وخدمة شبكة الهواتف 4G نتوقّع أن يحصل كل شيء على الفور…وهذه مشكلة للحب.

5- لسنا مثاليّين أمام الحب

تمكّنتُ من رؤيته والشعور به. اختبرته بنفسي. لسنا مثاليّين أمام العلاقات وأمام الحب. ليس هناك أي سبب لنشعر بالخجل من ذلك. من الضروري أن نكبر كوننا أشخاص. ومن الضروري أن نتذكّر أننا عندما نكون في علاقة غراميّة ننتمي إلى الفريق الأفضل.
ومن الضروري أن نتذكّر كيف نتحاور مع بعضنا البعض. تذكّروا ذلك: نحن كلّ شيء ونريد أن نُعامل بطريقة مميزة. لذا تصرّفوا كذلك.

6- من الأصعب أن نقوم بالتنازلات

منذ ولادتنا يقولون لنا إننا علينا أن نذهب إلى الجامعة وأن نحصل على وظيفة وأن نتابع مهنتنا وأن يكون لدينا كمّ من الأهداف الطًّموحة. ويقولون لنا أيضًا إن علينا تأسيس عائلة وإنجاب أطفال والحصول على مكان إقامة لائق. عندما يتمّ التركيز على النجاح فهذا الأمر يبعد إمكانيّة إيجاد شريك أو شريكة وتأسيس عائلة.
من الضروري أن تتذكّروا أنه يجب أن يكون هناك تنازل بين شخصَين. ولكن هذا لا يعني أنكم يجب أن تتخلّوا عن كلّ شيء. بل يعني بكلّ بساطة أنكم يجب أن تعملوا بحسب هذا التوازن.

7- الوقوع في الحب قصّة خياليّة بالنسبة إلى البعض

يختلف مفهوم الحب من شخص إلى آخر. وكل علاقة تختلف عن سابقتها. من الضروري أن تتركوا الأمور تأخذ مجراها وألا تجبروا قصص الحب على أن تكون قصصًا خيالية.

8- تحدث اللقاءات لأننا نظنّ أنه من الضروري أن تحدث

تُطَبَّق كافة النقاط أعلاه على جميع الناس ولكن برأيي أن هذه النقطة أكثر شيوعًا عند الشباب. نظنّ أننا مجبَرون على مواعدة أحد لأنه هكذا تجري الأمور. ولكن الحال ليست كذلك. من الضروري أن تتمكّنوا من أن تحبّوا قبل أن تقعوا في غرام أحد. خذوا وقتكم لتتعرّفوا على أنفسكم.

9- يجعلوننا نصدّق أن الكمال موجود

ولكن هذا خطأ تمامًا. الكمال لم يوجَد يومًا ومع ذلك نبحث جميعنا عن ذلك الشخص المثالي. ونسعى أيضًا أن نكون أشخاصًا مثاليّين. للأسف سنفشل لأن الكمال ليس موجودًا وستترتّب على هذا البحث نتائج مؤلمة بل كارثيّة.
لا يهم إذا كانت توقّعاتكم غير واقعيّة ولكن الخيبة التي ستشعرون بها عندما لا تتحقّق هذه التوقّعات، واقعيّة جدًا.
العشب أكثر نضارة في الجانب الآخر. ولكن بالله عليكم من قال لكم إن عليكم أن تبحثوا عن العشب الأكثر نضارة؟

إذا أعجبكم مقال “9 أسباب تجعلنا نفقد قدرتنا على الحب” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى