الرجل والمرأة

ما سبب شعوركم بأنكم تتوسلون إلى شريككم ليمنحكم الاهتمام؟

هل وصلتم إلى مرحلة سئتم خلالها من أن تتوسلوا إلى شريككم ليمنحكم الاهتمام؟ هل تشعرون غالباً أن شريككم لا يلبي حاجتكم إلى العطف والمودة؟ قد يجعلكم ذلك تشعرون بالأذى والرفض من قبل الشريك وبالإحباط والغضب. ما سبب شعوركم بأنكم تتوسلون إلى شريككم ليمنحكم الاهتمام؟ كلها أسئلة ستعرفون إجابتها في هذا المقال.
في العلاقة الزوجية، من المهم جداً أن يشعر كل طرف أن الطرف الآخر يراه ويحبه ويهتم لأمره. تقول صابرينا رومانوف، أخصائية علم النفس السريري الحائزة على درجة دكتوراه في علم النفس (PsyD) والأستاذة في جامعة يشيفا أنه بالنسبة للعديد من الأزواج الذي كانوا سوياً لسنوات كثيرة، يمكن أن تتطور توقعات مختلفة عن العلاقة الحميمة والعلاقة بينهما مع مرور الوقت فيبدأ أحد الزوجين يستهين بالطرف الآخر ويقلل من تقديره.
نقدم لكم اليوم هذه المقالة على موقعنا لنكتشف سوياً الأسباب التي تشعركم بالتعب من التوسل إلى الشريك كي يمنحكم الاهتمام وكيفية تأثير هذه الديناميكية على علاقتكم الزوجية وعلى صحتكم النفسية، كما سنقدم لكم بعض الخطوات التي يمكن اتباعها لتحسين علاقتكم بشريككم.

لماذا قد تشعرون بهذه الطريقة؟

هناك أسباب عديدة تدفعكم للشعور بالتعب عندما تطلبون الاهتمام من شريككم باستمرار. في ما يلي، ستشرح لكم د. رومانوف بعض الأسباب المحتملة لديناميكية العلاقة هذه.

يستهين شريككم بالعلاقة

تعتبر هذه الديناميكية شائعة جداً بين الأزوتج الذين أمضوا سنوات عديدة معاً، بالأخص إذا كانت علاقتهم آمنة نوعاً ما ولا خطر يهدد استقرارها. قد يقوم عندها طرف ما بتجاهل الطرف الآخر والإستهانة به لأنه يعيش داخل وهم يخبره دائماً أن شريكه لن يتركه طوال حياته وهو عنصر ثابت فيها بغض النظر عن طريقة معاملته له.
كلما طال عمر العلاقة بين الزوجين، يصبح من المحتمل أكثر أن يستهين طرف بالآخر. بما أنه لا يخاف من أن يخسره، هو لا يمنحه قدراً كبيراً من الاهتمام ولا يقوم بأي جهد في العلاقة.

لدى شريككم توقعات مختلفة عنكم

يعتقد بعض الأزواج أن العيش تحت سقف واحد مع شريكهم يلبي كمية الإهتمام المنتظرة منه تجاه الطرف الآخر. يخلق عندها توتر في العلاقات التي يطلب خلالها الشريك الآخر مزيداً من الاهتمام. يتجلى هذا الاهتمام من خلال لغة الجسد، المشاركة، التواصل البصري، والوقت الذي تقضونه سوياً.
في هذه العلاقات، من المهم جداً أن يفهم الشريك أهمية قيمة الاهتمام الكامل الذي يقدمه لشريكه وكيف يمكن لذلك أن يحسن العلاقة الحميمة بينهما.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى