علاقات زوجية

8 أسباب تؤدي لوجود حالات زواج بلا علاقة حميمة

ما الذي يؤدي إلى حالات زواج بلا علاقة حميمة؟
قد يكون هناك العديد من الأسباب خلف تفكك الأزواج. إليكم بعض العوامل التي يمكن أن تكون السبب في ذلك، عندما يتعلق الأمر بتراجع الرغبة الجنسية بين الزوجين:

8 أسباب تؤدي لوجود حالات زواج بلا علاقة حميمة

1- قلة ممارسة الجنس في الزواج

قد يكون سبب الامتناع عن ممارسة الجنس نقص في العاطفة والمحبة أو محاولة للتعبير عن أحد أشكال الإحباط أو الغضب. بالنسبة للكثير من الأزواج المتلاعبين، يمكن أن تكون هذه الطريقة وسيلة لمعاقبة الطرف الثاني ويعتبر ذلك شكلاً من أشكال الإساءة العاطفية.

2- الولادة

يواجه معظم الأزواج تراجع العلاقة بعد الولادة خاصة عندما يتعلق الأمر بالجنس. قد تكون الرضاعة الطبيعية وتغيرات الجسم والإرهاق من الأسباب القليلة الكامنة خلف تراجع العلاقة الجنسية في الزواج بعد الولادة.

3- تعاطي المخدرات أو الإدمان

عندما يقوم أحد الشريكين بتعاطي المخدرات أو يكون مدمناً، من الصعب على العلاقة أن تستمر لأنها ستصبح علاقة سامة وسيخوض أحد الشريكين معاناةً بمفرده. لذلك، يمكن لذلك أن يقتل العلاقة الحميمة في نهاية المطاف.

4- الحدود الجنسية أو الآراء الرجعية حول الجنس

قد يكون من الصعب على الزوجين التواصل بشكل فعال إذا كانت الأفكار الجنسية للزوجين غير متطابقة أو إذا كان لدى أي منهما أفكار رجعية حول الجنس. قد لا ينسجمان على عدة مستويات وبالتالي ستفقد العلاقة الحماس

5- الخيانة

يمكن أن يكون هناك سيناريوهان.
إذا كان أحد الزوجين يخون الآخر، فقد يؤدي ذلك إلى عدم اهتمامه بالطرق الأخرى في العلاقة الزوجية. من ناحية أخرى، إذا مارس أحد الزوجين الخيانة واكتشف الطرف الآخر ذلك، فستُكسر العلاقة حتما

6- المرض المزمن

لسبب ما، قد يكون مرض أحد الزوجين سبباً لجعل الزوجين يأخذان استراحة من الجنس في العلاقة رغماً عنهما.
في هذه الحالة، سيتولى أحد الزوجين مهمة رعاية الآخر وقد يكون هذا سبباً وجيهاً لتراجع العلاقة الجنسية في الحياة الزوجية.

7- تاريخ جنسي مؤلم

في حال عانى أحد الزوجين من مشاكل جنسية في الماضي أو مر بتجربة مؤلمة، فمن الطبيعي أن يمتنع عن ممارسة الجنس، فالجنس كان في الماضي السبب الأساسي للألم والمعاناة.

8- وجود ضعف في التوازن بين العمل والحياة

قد يكون عدم وجود وقت لممارسة الجنس من الأسباب أيضاً. إنه وافع وهو موجود فعلاً.
إن لم يقم أحد الشريكين أو كلاهما بقضاء وقت ممتع مع بعضهما البعض بسبب انشغالهما، فقد يكون هذا ضاراً للعلاقة بشكل عام أيضاً.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى