علاقات زوجية

7 قواعد ذهبية للعيش بسعادة كزوجين، وفقًا للعالم النفسي جون جوتمان

يريد معظم الناس أن يخوضوا علاقة تدوم مدى الحياة، لكن الإحصائيات توضح لنا أن احتمالية القيام بذلك منخفضة للغاية. عندما تمر مرحلة الافتتان، يبدأ العديد من الأزواج في مواجهة مشاكل التعايش والقتال على كل شيء ولا شيء. يصبح النقد واللامبالاة والمواقف الدفاعية والازدراء أمرًا متكررًا. إذا لم يكن هناك جهد متبادل لتحسين نوعية الحياة لشخصين، فإن هذه الصعوبة في التعامل مع القضايا يمكن أن تؤدي إلى الانفصال أو بقاء الشخصين معًا، لكن غير سعداء. من ناحية أخرى، هناك أزواج تمكنوا من الحفاظ على علاقة قوية مبنية على الاحترام حتى في المراحل الصعبة. ما الذي يفعله الأزواج السعداء والمستقرون بشكل مختلف؟ لماذا يزدهر بعض الأزواج ويفشل البعض الآخر؟ هذا ما ستعرفونه عبر هذا المقال الذي يتضمن 7 قواعد ذهبية للعيش بسعادة كزوجين، وفقًا للعالم النفسي جون جوتمان

وفقًا لجون جوتمان، خبير العلاقات وعالم النفس، فإن السر وراء الأزواج السعداء ليس أنهم أكثر ذكاءً أو ثراءً أو حظًا في الحب، بل أنهم أكثر ذكاءً من الناحية العاطفية. إنهم يعلمون أنه من المهم احترام شريكهم، وفهم بعضهم البعض، وتقدير الآخر باستمرار.
يخبرنا غوتمان في كتابه “سبع قواعد ذهبية للعيش كزوجين”، وهو أستاذ علم النفس في جامعة واشنطن وأمضى أكثر من 40 عامًا في البحث في قضايا تتعلق بالعيش كزوجين، ما يجب وما لا يجب القيام به عند التعامل مع النزاعات.

7 قواعد ذهبية للعيش بسعادة كزوجين، وفقًا للعالم النفسي جون جوتمان
1- بطاقة الحب

العلاقات السعيدة لها ما يسميه غوتمان “بطاقة الحب”. البطاقات هي المعرفة التي نمتلكها عن حياة شريكنا. اعرف ما هي رغباته وأذواقه ومخاوفه. تذكر أحداث حياته. اعرف واحترم نقاط ضعفه. تذكر أسماء عائلته وأصدقائه.
وفقًا للعالم الأمريكي، فإن الأشخاص الذين لديهم بطاقة مفصلة لجوانب شريكهم هم أكثر استعدادًا لمواجهة التحديات التي تظهر في العلاقة.

2- زرع الحب والإعجاب

إنه علاج للإهمال، لأنه إذا كان هناك عاطفة فلن يكون هناك إهمال (أحد الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى الانفصال). من المهم أيضًا أن يكون لدينا ذكريات إيجابية أكثر من الذكريات السلبية لأنها تسمح لنا برؤية نصف الكوب الممتلئ في المراحل الأكثر صعوبة فعندها لن نشعر أن أي شجار / اختلاف سوف يعرض العلاقة للخطر.

Freepik License
3- التقرب من الآخر

إنها نقطة أساسية للحفاظ على الشغف وتقوية الروابط العاطفية بين الزوجين. يوصي جوتمان الأزواج بدعم بعضهم البعض وإعطاء الأولوية للمصالح التي ستساعد في تقوية العلاقة. عندما نجتمع معًا بطريقة صحية، فإننا نضع نقاطًا إضافية في حساب الحب المصرفي. كلما زاد عدد النقاط في الحساب، زادت فرصه في الخروج من الصراعات بطريقة سليمة.

4- دع شريكك يؤثر عليك

إن أخذ آراء الشريك في الاعتبار يعزز سلامة العلاقة. سيسمح لك فهم احتياجات شريكك بأن تكون أكثر مرونة وتتجنب صراعات السلطة. كيفية الحصول عليه؟ من خلال التوصل إلى اتفاق يجعل كلاهما يشعر بالراحة في حل اختلافات الرأي.

5- حل المشاكل القابلة للحل

وفقًا لغوتمان، فإن 69٪ من مشاكل العلاقات غير قابلة للحل. يتعلم الأزواج السعداء أن يتعايشوا مع هذه المشاكل التي ليس لديها حل وأن يأخذوا بروح الدعابة تلك الجوانب التي لا يحبها الآخرون بهم. من ناحية أخرى، فإن الأزواج الذين يصطدمون بمشاكلهم المستعصية ولا يستطيعون التعايش مع بعضهم البعض بأفضل طريقة ممكنة، يبتعدون عن بعضهم وينتهي بهم الأمر بالانفصال.
مفاتيح حل المشكلات التي لها حل هي:
– تقبل وجهة نظر الآخر
– التحدث بصيغة المتكلم
– التعبير عن نفسك بوضوح
– معرفة كيفية الاستماع دون إصدار أحكام
– تقبل أخطاء الشريك وإخفاقاته
– محاولة التوصل إلى اتفاق
– نسيان استياء الماضي
– التسامح
– حاول أن تكون لطيفًا

6- الخروج من مرحلة الركود

الأزواج الذين لا يعرفون كيفية التعامل مع المشاكل المستعصية يدخلون في مرحلة من الركود حيث:
يتقاتلون من أجل نفس المشاكل.
وبدلاً من التوصل إلى اتفاق، يحتفظ الطرفان بموقف متشدد بمواجهة المشكلة
كلاهما ينتهي بشعورهما بالإحباط والأذى.
الخلافات تصبح عدائية بشكل متزايد.
إذا كان الزوجان عالقين في مشكلة مستعصية، فهذه علامة على أن هناك رغبة أو توقعًا لم يتم تحقيقه أو احترامه. لكسر الجمود، يتعين على الاثنين التفكير في ماهية الرغبة وراء مشكلةٍ ما ولماذا تؤثر عليهما كثيرًا. الهدف من هذا التمرين ليس حل المشكلة ولكن القدرة على إجراء حوار بناء وإيجاد أرضية مشتركة.

7- الشعور بالتسامي

في الأساس، ما يشير إليه غوتمان في هذا المبدأ هو خلق أهداف مشتركة توحد وتعطي إحساسًا بالهوية للزوجين ككل. يمكن للزوجين على سبيل المثال:
إنشاء طقوس في تواريخ خاصة لتقوية الارتباط العاطفي.
وضع أهداف فردية وزوجية. دعم بعضهما البعض في هذه الأهداف يقوي الصلة بين الاثنين.
فهم أنهما سويًا ليقدما شيئًا ما لبعضهما البعض، والسعي دائمًا لتشجيع كل منهما الآخر على تطوير نقاط قوتهما.

إذا أعجبكم مقال “7 قواعد ذهبية للعيش بسعادة كزوجين، وفقًا للعالم النفسي جون جوتمان” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى