مشاكل وحلول

5 مشاكل لن تختفي بعد الزواج.. ستزداد سوءًا!

عندما تريدون ان تبدأوا علاقة عاطفية، ولا تحبون التصرف الذي يقوم به شريككم، حاولوا ان تتخيلوا انه سيزيد سوءًا في المستقبل، وفكروا ما إذا كان بامكانكم ان تعيشوا مع ذلك الشخص. بحسب رأي باش، من المؤكد ان بعض الاشخاص يتوصلون الى معالجة نقاط الضعف وتحسين التصرفات السلبية. ولكن في معظم الحالات، يزيد عدم التوافق، الذي يحدث منذ البداية، تعقيدًا مع مرور الوقت. وفي هذا السياق، اليكم 5 مشاكل تحدث في بداية العلاقة العاطفية لن تختفي بعد الزواج، بل ستزيد سوءًا!

1- الصعوبة في وضع الحدود

ان الحدود غير الواضحة في العلاقات الزوجية تقود في معظم الحالات الى الاستياء. ورغم ان العديد من الاشخاص لديهم اعتقاد خاطئ أنهم يجب ان يحبوا الآخر “مهما كلف الامر”، يجب علينا اولًا بناء الثقة بالنفس ووضع الحدود من أجل أن يكون التعايش سلميًا.
وكذلك، حددوا من بداية العلاقة الوقت الذي يجب ان تقضوه معًا أو منفصلين، وكيفية التعامل مع تدخلات عائلة الزوج، وتحديد التصرفات التي تعتبرونها بمثابة خيانة، الامر الذي قد يمنع حصول المشاجرات وسوء التفاهم بعد عدة سنوات.

2- الصعوبة في التواصل

إن التواصل الفعال والصريح أمر يجب القيام به طوال فترة العلاقة. إذ حتى الازواج الأكثر سعادة يمرون بأوقات يتعذر عليهم فيها التواصل بشكل جيد.
ولكن، اذا لم يتم التواصل بشكل سلس نسبيًا من البداية، قد تزداد الامور سوءًا. اذا كنتم لا تجيدون الاصغاء الى الآخر، او اذا لم تكن انتقاداتكم بناءة، او اذا لم يكن بامكانكم احترام الآراء المختلفة، عندها يصبح من المستحيل بناء تواصل حقيقي بين الزوجين.

3- قلة الاحترام

اذا كان الشخص غير قادر على ان يكون محترمًا من البداية، لن يصبح كذلك ابدًا. اذا لاحظتم ان شريككم يغضب بسبب امر تافه، أو أنه يتصرف احيانًا بشكل عدواني، أو أنه يكف عن التكلم معكم عندما يكون هناك خطب ما، عليكم الانتباه.
قد يكون شخصًا غير متزن عاطفيًا، وقد تسبب هذه الصفة العديد من المشاكل في المستقبل.

4- عدم وجود الثقة

من الصحيح أن الثقة تولد مع الوقت، ولكن إذا كنتم تشكّون في كلام شريككم من البداية، وتعتقدون ان هذا القلق لا اساس له، سيكون من الصعب بناء علاقة سليمة بينكما.
عليكم ايلاء الاهتمام الى ابسط خيانة للثقة. واذا لاحظتم ان هناك نمط يتكرر، قد يكون من الافضل التفكير ما إذا كان الامر يستحق أن تبقوا مع ذلك الشخص.

5- الغيرة

في بداية العلاقة، قد تبدو الغيرة دليلًا على الحب. ولكن مع مرور الوقت، يصبح العيش مع شخص غيور أمرًا متعبًا ومرهقًا.
تذكروا ان الغيرة هي الفرصة المناسبة لكي تشعروا بأنكم تملكون شريككم، وتنتهكون المساحة الخاصة به، ومحفظته، ومراسلاته، والهاتف المحمول، وشبكات التواصل الاجتماعي، وطريقة لبس الآخر، باختصار هوية الشخص بحد ذاتها. من المستحيل ان تكونوا سعداء مع شخص لا يثق بأحد.

إذا أعجبكم مقال “5 مشاكل لن تختفي بعد الزواج.. ستزيد سوءًا!” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى