للمرأة فقط

5 علامات على أنه نادم وصادق في اعتذاره لك

سنقدم لك في هذا المقال 5 دلائل على أنه نادم وصادق في اعتذاره لك

1- يحاول طمأنتك

حتى لو كانت أكثر الأمور طمأنةً هي الأفعال وليست الأقوال، فمن الرائع سماع كلمات الاعتذار. أحد الأدلة على ندمه لإيذائك، هي عندما يحاول طمأنتك بأنه سيتصرف معك بشكل أفضل، وأنه لن يكرّر نفس الأخطاء مرّة أخرى. طبعاً لا يجدر بك الاعتماد على الكلام فقط، لكنّه إن دعّم كلماته بالأفعال فيدل ذلك على صدقه.
هو لن يجعلك تنسين أو تشكين في صدقية اعتذاره من خلال محاولته طمأنتك. خاصة عندما تكونين على معرفة أنه ليس من النوع الذي يعتمد هذا الأسلوب في الحالات العادية، فحقيقة انتقاله من نطاق راحته من أجل مجرد الاعتذار يعني أنّه يهتم بك كثيراً. فهو لا يريد أن يطيل شعورك بالألم أو أن يحبطك بعد الآن.

2- لا يحاول تغيير مشاعرك

عندما لا يكون الرجل صادقاً بأي شكل من الأشكال، سيحاول إقناعك بأنه لا يجدر بك أن تنزعجي أو أن يخيب ظنّك. الأسوأ من ذلك هو احتمال تقليله من شأن مشاعرك لشعورك بالألم لشيء بسيط أو صغير كهذا، بينما يعني هذا الأمر الكثير لك. ولذلك فإن أفضل دليل على أنه نادم لجرحه مشاعرك، هو تقبّل ما تشعرين به دون محاولة التأثير على مشاعرك وتغييرها. فهو يعلم أنك محقة في غضبك، ولا يجدر به أن يخبرك كيف كان ليشعر. عندما يقدّر مشاعرك وأفكارك بمجملها، يدل ذلك على صدق اعتذاره واهتمامه بك. كما أنه يدرك أن محاولة إملاء مشاعره عليك، سيدفع بك بعيداً عنه، وهذا عكس ما يريده بالضبط.

3- يتقبل المساءلة

هذه نقطة مهمة من بين الأمور التي تدل على أسفه لأذيتك، لن يتهرّب من المحاسبة على أخطائه. فهو يعرف خطأه جيّداً، ولن يحاول التهرب من الاعتراف بأخطائه وهفواته.
نواياه صادقة، ولن يحاول إثبات ذلك من خلال تضليلك، أو لعب دور الضحية أو إنكار خطأه في أمر ما. المحاسبة كلمة لا يحبّها الكثيرون، لذا فإن حقيقة أنه يتحمل مسؤولية أخطائه تظهر مدى جدّية اعتذاره.

4- يحاول جعلك سعيدة

ستعرفين أنه آسف حقًا عندما يحاول جاهداً أن يجعلك سعيدة. سواء كان ذلك بمنحك هدايا صغيرة كعربون تقدير ، أو مدحك ، أو أي شيء يجعلك سعيدة حقًاً، فهو لن يتردد في القيام بذلك. وإحدى علامات ندمه لإيذائك ، أنّه لن يتراجع عن إسعادك. فهو سيحاول جاهدًا جعلك سعيدة أكثر من المعتاد محاولاً تعويض حقيقة جرحك وتخييب أملك.

5- يستمع إليك باهتمام

كونه مستمعاً جيداً يدل فعلاً على ندمه لإيذائك. فعندما يستمع إليك، هو يهتم بكل ما تشعرين به وبما ترغبين بقوله. بالمقارنة مع شخص لا يشعر بالأسف أو يتظاهر فقط بذلك ، سيتظاهر بأنه يستمع إليك لكنّ كلماتك ستمر به بلا وعي. ستدركين أنه يستمع حقاً عندما يتذكر التفاصيل المهمة التي تقولينها، بالإضافة إلى لغة جسده. فإذا كان جسده مائلاً نحوك ، أو يطرح أسئلة، أو ينظر إلى عينيك مباشرة، يدل ذلك على حسن إصغائه. إنّه يريد أن يتصرف بشكل أفضل معك ، ولذا يعلم أنه يجب أن يستمع ويتواصل معك بشكل أفضل.

إذا أعجبهم مقال “5 علامات على أنه نادم وصادق في اعتذاره لك” لا تترددوا في نشره.

لمزيد من القالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى