علاقات زوجية

5 طرق لإغناء علاقتكما الزوجية رغم مشاغل الحياة

إضافةً إلى العمل والمشاغل اليومية وضغوطات الحياة، قد تشكل الحياة العائلية مصدر توتر وضغط إن لم تتمكنا من إدارة الأمور بشكلٍ جيد. مهما كانت حياتكم مكتظة بالمسؤوليات يجب أن تكون حياتكم الزوجية أهم أولوياتكم. تعرفوا معنا عبر هذا المقال على 5 طرق لإغناء علاقتكما الزوجية رغم مشاغل الحياة.

إليك خمس طرق سهلة ليصبح زوجك الهام أكثر أهمية.

1) عشر دقائق استدراك

يمكن للحديث مع الزوج مدة عشر دقائق في اليوم أن يجعلكما تشعران بأنكما مرتبطان ببعضكما ومعنيان أكثر بحياة بعضكما البعض. إنما، ما بين تحضير العشاء، ومساعدة الأولاد على الاستحمام وقراءة قصة لهم قبل النوم، يصبح من الصعب إيجاد هذه الدقائق الثمينة. حاولي أن تغيّري الروتين المسائي كي تفسحي الوقت لكما معاً. فبدلاً من الانتقال مباشرة إلى مشاهدة التلفزيون بعد أن تتمني لأطفالك نوماً هانئاً، خصصا عشر دقائق لتبادل الأحاديث على سبيل المثال. وبدلاً من تناول العشاء في السادسة تماماً، قومي بتأجيل هذا الموعد عشر دقائق وفيما الأولاد يلعبون أو يدرسون، استمتعا معاً بكأس من الشراب البارد قبل أن تجلسوا إلى المائدة لتتناولوا الطعام كأسرة. تجنبا الحديث عن الأولاد في هذا الوقت المخصص لكما.

2) ليلة الموعد

بعد أن تخبو الشرارة التي ميّزت بداية علاقتكما ويدخل الأولاد في المعادلة، يصبح من الهام أكثر من أيّ وقت مضى أن تعودي للتواصل مع الزوج وأن تعيدي شحن بطاريات العلاقة. إنّ تحديد ليلة تكونان فيها على موعد لا يمنحك الفرصة لترتاحي من مشاغل الأولاد وحسب بل هي فرصة لتكوني وحدك مع الزوج ولتستعيدا شيئاً من الرومانسية. ومن اختيار الملابس الجميلة ورش العطر إلى الحديث اللبق والطعام اللذيذ والجنس، يمكن لهذا الموعد أن يضفي نكهة على علاقتكما.

خصصي بعض المال من ميزانية العائلة لتجعلي هذه الليلة أولوية على جدول أعمالك. إن كنت محظوظة بما يكفي لتجدي من يجالس الأطفال مجاناً عند الطلب، فاحجزي الجدين ليهتما بالأطفال في تلك الليلة. إن شكّل المال مشكلة فاقترحي على الأصدقاء الذين لديهم أولاد تبادل مجالسة الأطفال عند الحاجة.

وسواء أكان موعدكما مرة في الأسبوع أو مرة كل أسبوعين أو مرة في الشهر، التزمي به وتعهّدي لزوجك بأن تكوني موجودة. ضعي الموعد على التقويم وفكّري فيه كالتزام (تستمتعين به!) مهم بقدر موعدك مع الطبيب.

3) اعرفي حاجاتك

تكمن إحدى طرق إثراء العلاقة في الحديث عن حاجات كل واحد منكما من علاقتكما. وعندما تفعلين هذا، لا تُظهري للزوج أنك تقدّرين حاجاته ومشاعره وحسب بل أعلميه أيضاً بما تحتاجينه من علاقتكما.

اكتبا خمس ميزات أو حاجات هامة في العلاقة لكل واحد منكما. ليلقي كل واحد منكما نظرة على لائحة الآخر ليرى ما هي حاجات الشريك التي يمكن أن يلبيها وتلك التي يحتاج إلى التفاوض بشأنها.

4) أنت ذكيّ جداً!

أظهرت الأبحاث أنّ المرء لا يعبث خارج الزواج من أجل الجنس بل لأن شخصاً آخر جعله يشعر بالرضا عن نفسه.

امدحي الزوج وقدّريه واجعليه يشعر بأنه رائع كلما سنحت لك الفرصة. فمن المرجّح أن ينساق معك وأن تسمعي المديح ينهال عليك أيضاً!

5) استفيدي من وسائل التواصل الحديثة

استغلي تقنيات التواصل الحديثة لتجعلي زوجك يشعر بأنه هام حين لا تكونين معه. يكفي أن ترسلي له رسالة بسيطة مثل “أفكر فيك” قبل اجتماع عمل هام بالنسبة إليه أو كلمة “أحبك” أو رسالة الكترونية فيما أنت تراقبين الأولاد في الحديقة العامة لتشعرا بأنكما أقرب إلى بعضكما البعض عندما تكونان بعيدين عن بعضكما.

إذا أعجبكم مقال “5 طرق لإغناء علاقتكما الزوجية رغم مشاغل الحياة” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى