Uncategorizedللرجل فقط

5 حقائق تجهلها تجعل زوجتك لا ترغب بك

السبب الذي يدفع زوجتك إلى أن تتهرب من ممارسة الجنس قد يكون أحياناً سبباً بيولوجياً أو ناتجاً عن عامل خارجي. إن فهم الآليات المحيطة بذلك مهم جداً لزواجك وعلاقتك، حيث بإمكانه أن يؤدي إلى كسرها أو إنجاحها. إذاً، ما هي الأسباب التي تجعل زوجتك لا تنجذب إليك جنسياً؟ تعرف علر موقع الرجل والمرأة على 5 حقائق تجهلها تجعل زوجتك لا ترغب بك.

1- الحمل والتغييرات الهرمونية بعد الولادة

بالنسبة لأولئك الذين حملت أو أنجبت زوجاتهم منذ فترة قصيرة، من الطبيعي أن تشهدوا تغييراً فيما يتعلق برغبة زوجاتكم في الحصول على الاشباع الجنسي.
مع تقدم المرأة في مراحل الحمل، تصبح رغبتها بالانخراط في علاقة جنسية قليلة ومحدودة. ويعود ذلك إلى التغير الهرموني لدى أغلبية النساء.
يلعب انخفاض الرغبة الجنسية بعد الولادة دوراً حيوياً في مدى تقبل المرأة للعلاقة الجنسية واستعدادها لممارستها. كما أننا نرى أن العديد من النساء يشعرن بالخجل من الأنشطة الجنسية فيما يشعر أزواجهم بأنهم غير مرغوبين جنسياً.
لهذا السبب ننصح الازواج بالتحدث إلى مستشار جنسي عند مرورهم بفترات مماثلة.

2- مشاكل العلاقة المستمرة

هناك مسالة أخرى تلعب دوراً حيوياً في تغبر رغبات زوجتك، وهي مستوى المشاكل الموجودة في العلاقة.
لذا قبل أن تتساءل “لماذا زوجتي تحبني لكنها لا تشعر بالانجذاب نحوي”. ركز جيداً على المشاكل التي تؤثر على علاقتكما. قد تكون هذه المشاكل من أسباب عدم رغبة زوجتك بممارسة الجنس إطلاقاً.
فكما نلاحظ، إن معظم الأزواج يتشاجرون ويخوضون نزاعات تبقى لفترة طويلة دون حل. وفي حين أن أموراً كهذه تبقى عالقة، فإن رغبتك في التقرب من زوجتك تبلغ أقصاها. وقد تضطر إلى مواجهة حقيقة أن زوجتك لا ترغب في أن تدخل في أي علاقة حميمة معك، حتى تتمكن من حل المشاكل المعلقة وتبدي لها أنك تهتم بها.

3- الاهتمام المفرط بالأطفال

stock.adobe

يلعب الأطفال دوراً أساسياً في الزواج؛ إنهم يزرعون الفرح ويجعلون الزوجين أكثر تقارباً، ولهذا السبب يرغب معظم الناس في تكوين أسرة. إلا أن هذه الحقيقة البسيطة شكلت مشكلة للعديد من العلاقات الزوجية، بحيث أننا وبمجرد دخول الأطفال في هذا العلاقة، نلحظ تحولًا في علاقة الزوجين. إذ يحوّل الزوجان في معظم الأحيان انتباههما نحو الأطفال. لذا فإن دخول الأطفال إلى الحياة الزوجية غالباً ما يخلق ترتيباً يتواجد فيه الزوج غالباً في أسفل القائمة.

4- فرط الرغبة الجنسية لا الحب

عندما لا تتشابه الرغبات الجنسية للشريك في العلاقة، قد يتسبب ذلك في خلق مشكلة في التواصل. قد ترغب الزوجة في الشعور بأن زوجها يحبها ويهتم لشأنها، فيما كل ما يرغب به الزوج هو القيام بعلاقة جنسية دون بذل جهد لإرضاء زوجته. وفي هذه المرحلة تفقد المرأة حقاً انجذابها نحو زوجها.

5- الروتين اليومي المجهد

يمكن أن يتعارض الروتين اليومي مع زواجك، ولن تشعر حينها زوجتك بأي رغبة جنسية. آخر ما يمكن أن تفكر به زوجتك بعد العودة إلى المنزل من العمل بعد قضاء يوم طويل مليء بالتحديات سيكون العلاقة الجنسية. كل ما تفكر فيه في تلك اللحظات هو الحصول على الراحة.
لذلك إذا كنت تطرح كثيراً السؤال التالي “لم لا تشعر زوجتي بالانجذاب نحوي جنسياً؟” لا بد من أنك قد استنتجت أن الأمر لا يتعلق بك أنت، بل الظروف المحيطة، كبعض المشاكل التي تواجهها زوجتك في العمل.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى