علاقات زوجية

5 تصرفات في العلاقة العاطفية تؤكد أنها لن تستمر

5 تصرفات في العلاقة العاطفية تؤكد أنها لن تستمر .. في العصر الحديث، تتعدد أنواع العلاقات حتى التي تعد في سياق الحب والعاطفة. لكن، ما نوع العلاقة العاطفية التي أنت فيها؟
هل تتساءل إن كانت علاقتك سطحية؟
أو أنك تتساءل حول كيف تكون العلاقة السطحية؟ أو أنك في حيرة حول مدى جدّية علاقتك. حسناً!
تظهر هذه التساؤلات ببساطة في العلاقات العاطفية.
لنر بعض العلامات والأمور التي يمكن أن يقولها الشريك والتي تكشف لك إن كانت علاقتك به سطحية أم لا:

1- قلة التواصل

فكّر في طبيعة المحادثات التي تجريها مع الشريك. ما الذي تتحدثان عنه وكم مرّة تتواصلان مع بعضكما البعض؟ هل الاتصال منتظم ومباشر ومفتوح؟ هل تتحدثان عن مشاعركما وأفكاركما أو تطلعاتكما؟
السبب في قراءتك لهذه الأسئلة، والتساؤل عن إجابات حولها، هو أنه في العلاقات السطحية يقل التواصل على أنواعه. هذا لا يعني أن الشركاء لا يتواصلون على الإطلاق. أبداً، إنهم يتواصلون، لكن اتصالهم يفتقر للعمق والاستمرار.

2- لا أحاديث حول المستقبل

إحدى أهم العلامات التي تدل على وجود شخص سطحي وعلاقة سطحية، أو غير رسمية، هي عدم التحدث حول المستقبل.
إن كنت قد طرحت حديثاً حول مستقبل علاقتكما عدّة مرات وغيّر الشريك مسار الحديث، أو لم يتجاوب معك، قد يكون السبب هو أن العلاقة ليست جادةً بالنسبة له.

3- بعيد عن الأنظار وعن الذهن

أحد الدلائل الشائعة على الوقوع بالحب أو على الصداقة الوثيقة مع شخص ما، هو التفكير به حتى لو لم يكن حاضراً فعلياً أو متحدثاً إليك، عبر الهاتف أو بالرسائل أو عبر مكالمة الفيديو، أليس كذلك؟
ولكن إن لاحظت أنك أو الشريك لا تفكران ببعضكما البعض حتى للحظات عابرة، عندما لا تكونان حاضرين معاً، قد يكون السبب هو سطحية العلاقة.

4- عدم التفهم

نظراً لافتقار العلاقة السطحية للمحادثات حول المشاعر والمخاوف والأفكار وما إلى ذلك، فهناك دائماً فجوة طبيعية في فهم بعضكما البعض.
فكّر بالتالي: هل يعرف شريكك حقاً الكثير عنك، أو هل يفهمك؟ هل تشعر بأنه يتفهمك؟ إن لم يكن الأمر كذلك، فالعلاقة ليست جدّية.

5- عدم الاكتراث لحاجات الطرف الآخر

نظراً لقلة التواصل أو الاتصال العاطفي، فإن الرغبة في الاهتمام باحتياجات بعضنا البعض تكون غائبة أيضاً في العلاقات السطحية. ففي هذه العلاقات، لا يتحدث الشريكان كثيراً مع بعضهما، ولا يقضيان وقتاً كافياً معاً، ولا يقدّران احتياجات أو رغبات بعضهما البعض.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى