الرجل والمرأة

5 استراتيجيات للإغواء أثبتت فعاليتها بغض النظر عن مظهركم

يتقن بعض الأشخاص فن الإغواء بينما يجدها البعض الآخر لغة أجنبية لن يبرعوا فيها أبداً. على الرغم من أن بعض الأشخاص يمارسون الإغواء بشكل طبيعي، هناك بالفعل طريقة إغواء مضمونة يمكن لأي شخص أن ينجح فيها. اتضح أنه يوجد نوع من استراتيجيات الإغواء أثبتت نجاحها مع جميع الأشخاص وفي جميع المواقف.

نحن نغوي غيرنا… ولكن لماذا؟

أولاً، دعونا نرى لماذا نقوم نحن، كبشر، باغواء غيرنا؟ أو بالأحرى، “ما هو الإغواء؟” وفقاً للبروفيسور كينير: “يتضمن الإغواء إشارات مختلفة يرسلها الأشخاص لبعضهم. هم يقومون بذلك لجذب الشركاء المحتملين. يغازل الرجال والنساء بعضهم البعض ليجذبوا انتباه الشريك الذي يرغب قلبهم به، وللحصول على نتيجة جنسية أو رومانسية.
لذا، الإغواء هو الطريقة التي نعبّر من خلالها عن رغبتنا واهتمامنا ببعضنا البعض من خلال فتح باب لاستكشاف الصلة التي تربطنا بالآخرين. يمكن القيام بذلك بطريقة لفظية أو غير لفظية لجذب انتباه الشريك المحتمل. ومع ذلك، يقال إن الأفعال أبلغ من الأقوال.

هل الأمر مختلف بالنسبة للنساء؟

استمعن يا سيداتي، يمكنكن الحصول على أي رجل ترغبن به. أنتن لستن مخلوقات سحرية ولا يمكن مقاومتهن وحسب، ولكن الحب والإنجذاب هما ليسا إلا هرمونات ومواد كيميائية يمكن أن تكون مرنة جداً إذا عرفتن كيف تغوين الآخرين بفعالية.

إن طريقة تعاملكن مع الرجال قد تغير مشاعرهم تجاهكن. من أجل القيام بأكثر من مجرد إضحاكهم، إليكن 5 استراتيجيات للإغواء أثبتت فعاليتها بغض النظر عن مظهركم كوسائل فعالة لإغواء الرجال:

  1. إضحاكهم
  2. إظهار الاهتمام بأحاديثهم
  3. قضاء الوقت معهم
  4. خوض أحاديث عميقة معهم
  5. تقبيلهم على الشفتين

بالنسبة للرجال

في المرة القادمة التي تقابلون فيه امرأة وتظنون أنها لن تعجب بكم قطّ، ابعدوا هذه الفكرة عن بالكم وتذكروا أنكم قادرون، باستخدام تقنية الإغواء الصحيحة، على كسب قلب من تريدون.
لن يؤدي ذلك إلى تحسين ثقتكم بنفسكم وحسب، وهو أمر جذاب بحد ذاته، بل هو سيعطيكم نقطة انطلاق تبنون من خلالها أساساً متيناً للعيش كزوجين. إذا أردتم مضاعفة فرصكم والقيام بأكثر من مجرد إضحاكهن، إليكم التقنيات الأفضل في حال كنتم تبحثون عن علاقة طويلة الأمد:

  1. إضحاكهن
  2. قضاء الوقت معهن
  3. إظهار الاهتمام تجاه أحاديثهن
  4. خوض أحاديث عميقة معهن
  5. الابتسام في وجههن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى