للمرأة فقط

4 علامات تدل على أسفه لأذيتك وندمه

في هذا المقال، سنخبرك عن العلامات التي تدل على أسفه لجرحه لك.

إليك 4 علامات تدل على أسفه وندمه لجرحك

1- لا يستعجل مسامحتك له

ستتأكدين من صدق أحد ما، من خلال تريّثه في حل الأمور. فإن اعتذر ولم يحاول دفعك لمسامحته على الفور، فنواياه صادقة.
هو لا يضغط عليك للقيام بشيء لست مستعدة له، لأنه يهتم بك ويعترف بأخطائه. مهما فعل، هو يعلم أنّه خيّب ظنك، وجرحك بشدّة، ولا يمكنه تغيير ما حصل بكل بساطة. إنّه لا يريد الضغط عليك، أو أن يجعلك تضطرين لمسامحته فقط لشعورك أنك ملزمة بذلك. بل يريد حدوث ذلك من قلبك.
هو يعلم أن مسامحته ستكون آخر شيء ستفكرين به في الوقت الحالي.
إن كنت تبحثين عن دليل لندمه على إيذائك، راقبي كيف يقدّر مشاعرك وألمك بعدم الضغط عليك لمسامحته فوراً. فالرجل الذي يتحلى بالصبر هو من يكترث لك.

2- لقد تغير

يقال إن تغيير السلوك يعد أفضل اعتذار، وهذا الأمر صحيح. لذلك، إن كان يبذل قصارى جهده ليتغير، فذلك لأنه نادم فعلاً. فهو يعرف أن الكلام وحده لا يكفي للاعتذار عمّا قام به، وهو يحاول أن يظهر لك أنه لن يكرر نفس الخطأ مرّة أخرى. تغيير تصرفاته يعد أفضل اعتذار يمكن تقديمه، ليؤكد لك أنه سيفعل كل ما بوسعه لكي تسامحيه. مظهراً أسفه عندما ترين محاولته عدم تكرار الخطأ نفسه مرّة أخرى.
الرجال غالباً ما يجيدون الكلام أكثر من الأفعال. لذا فقول كلمة آسف، ليس صعباً بالنسبة لهم، لكن تغيير سلوكهم للأفضل هو الأمر الصعب.

AdobeStock License

3- التواصل معك بفعالية

لا يُعرف الرجال بمهارتهم في التواصل الجيّد، لذلك، إن حدّثك عن أخطائه السابقة، فهو صادق في اعترافه بخذلانك وإيذائك.
يعتبر التواصل أمراً حيوياً بالنسبة لأي علاقة، لذا إن كان مستعداً لجعل نفسه شفافاً وواضحاً بأخطائه وعيوبه، دلّ ذلك على صدق اعتذاره فعلاً.
لا نرغب في كثير من الأحيان بإظهار عيوبنا وأخطائنا للناس. فإن فتح قلبه لك، دلّ ذلك على رغبته في إصلاح الأمور. فهو يدرك أن السبيل الوحيد لحل الخلاف هو الحديث عنه، حتى لو لم يكن يشعر بالراحة. فهو يتحدث عن مشاعره وأخطائه، والمشكلة التي حصلت أثناء التواصل معك. وهكذا تعرفين أنه يقصد الاعتذار بحق.

4- الالتقاء في منتصف الطريق

عندما يحاول الرجل اللقاء معك في منتصف الطريق عند محاولته الاعتذار، يكون صادقاً. معظم الناس لن يكلّفوا أنفسهم عناء تغيير سلوكهم أو محاولة إسعاد الشخص الآخر. فإن حاول اللقاء معك في منتصف الطريق في الأمور التي تريدينها، حتى لو كان يعني ذلك الابتعاد عمّا يريد، فإن نواياه حقيقية. هو لن يتكبد كل هذا العناء إن لم يكن صادقاً. فعندما تتشاجرين مع الشريك، تتوتر علاقتكما ما لم تكن كذلك من قبل.
ومن المحتمل أن تسوء الأمور بسبب خلافكما، لذا فهو يحاول تصحيح الأمور مثبتاً أن الأمر ليس مجرد كلام. لذا هو يعطيك الأولوية، ويقدم التنازلات، ويقضي الوقت معك، ويغير من تصرفاته ليثبت لك أسفه على إحباطك وإيذائك.

إذا أعجبكم مقال “4 علامات تدل على أسفه لأذيتك وندمه ” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى