الرجل والمرأة

4 طرق للتحدّث عن المال مع الشريك منذ بداية العلاقة العاطفيّة

في بداية العلاقة العاطفية، ثمة الكثير لتكتشفه عن الشريك- اهتماماته، قيمه، النقاط المشتركة في ما بينكما، على سبيل المثال لا الحصر. لكن ماذا عن المال؟ عندما تلتقين نصفك الآخر على العشاء، هل يمكنك أن تسأليه: “كيف كان نهارك؟ هل وضعت بعض المال جانباً في حساب توفير من أجل التقاعد؟ هل لديك ديون؟” تقول هازر وينستون، وهي مخططة مالية ومديرة مساعدة لدى مجموعة برينسبال فايننسال، لصحيفة بيزنس انسايدر : “التحدّث عن المال ليس بالأمر الطبيعي والتلقائي بالنسبة إلى الكثير من الأشخاص. كما أنه ليس بالموضوع الذي نتطرق إليه منذ اللقاء الأول، لاسيما إن كنا نرغب في لقاء ثانٍ.”

لكن الحديث عن المال يمكن أن يكون مهمة حسّاسة. بالتالي، طلبت صحيفة بيزنس انسايدر من خبراء ماليين أن يكشفوا لها عن أفضل السبل للحديث عن المال مع الشريك، لاسيما عندما نبدأ بالخروج معه للتو. إليكم أفضل النصائح التي قدموها.
تحدّثوا عن توقّعاتكم المالية منذ البداية

يقول أنوج نايار وهو وكيل مالي لدى لاندينغ كلوب، لصحيفة بيزنس انسايدر: “من الضروري الحديث عن الأموال والوضع المالي منذ بداية العلاقة. ولا تنتظروا الوقوع في مشكلة مالية لمناقشتها، إذ يكون الأوان قد فات. ستكونون حساسين وعصبيين جداً وسيتم اتخاذ قرارات متهورة وغير مدروسة على الأرجح. إنّ التحدّث بشكل صريح عن التوقّعات المالية يساعد في إعداد الأرضيّة المناسبة لعلاقة سليمة وصحيحة.”

ليكن الحديث عن المال بطريقة بسيطة وعلى مراحل

تشير أنوج نايار إلى أنّ “المال موضوع حساس لكن التطرّق إليه قد يكون أسهل إذا قاربنا الموضوع ببساطة وبشكل تدريجي. ابدأي أولاً باعلام الشريك بقيمة اعتماداتك ثم انتقلي لاحقاً إلى أمور أكثر جديّة مثل خطتك للتقاعد.” ويرى انوج أنّ “العلاقة لن تتعزز منذ البداية وحسب بل ستتعزز أيضاً صحتكم المالية والجسدية والذهنية.”

ويضيف أنوج أنّ استطلاعاً للرأي اجرته مؤخراً مؤسسة ليندينغ كلوب أظهر أنّ الأشخاص الذين يناقشون ديونهم ويتطرقون على الفور إلى المسألة المالية لا يشعرون بأنهم معزولون وبأنهم يعطون الأولوية لنواحٍ أخرى من صحتهم وراحتهم.
استهلّوا اسئلتكم بعبارة “ماذا لو…”

عند الحديث عن المال، يمكن للمرء أن يكون فضوليّاً إنما من دون مبالغة وتدخّل في حياة الآخر. تقول اليسون كادي، وهي خبيرة ماليّة لدى فابريك، لصحيفة بيزنس انسايدر: “يجب أن نطرح أسئلتنا باستخدام عبارة “ماذا لو…”. بهذه الطريقة، يمكننا أن نبدأ بفهم نفسيّة الآخر الكامنة عبر طرح أسئلة أشمل”.
ومن بين الأمثلة المفضّلة لدى أليسون كادي، نجد: “ماذا لو ربحت جائزة اللوتو، ما الذي ستفعله بالمال؟” أو حتى “ماذا لو أُتيح لك ان تختار بين العمل 90 ساعة في الأسبوع لما تبقّى من حياتك المهنية، مع كسب قدر كبير من المال أو العمل 20 ساعة في الأسبوع مع توفير بعض المال، فأيّهما تختار ولماذا؟”

مقاربة موضوع المال مع تقاسم هدف مشترك

ثمة طريقة لطيفة وذكيّة لمقاربة مسألة الأموال تقوم على مناقشة الهدف المالي الذي تصبون إليه. يقول أنوج نايار: “من الأسهل التحدّث عن مسائل تتعلّق بالمال مع الشخص الذي تخرجين معه عبر إعطائه فكرة عما يجري في حياتك، بما في ذلك الحديث عن هدف مالي تسعين للوصول إليه”.
يمكن الحديث عن المال الذي تدخرينه للعطلات أو عن الأجر الذي تتقاضينه من العمل الجديد أو عن مال تم استيفاءه لقاء دين ما. ويؤكد أنوج أنّ هذه المواضيع: “وسائل ممتازة لبدء حوار صريح بشأن المال”.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى