الرجل والمرأة

4 أخطاء تدفع الرجل بعيداً عنك!

4 أخطاء تدفع الرجل بعيداً عنك! ما هي الأخطاء الأربعة التي تدفع الرجال بعيداً؟ كيف لك أن تحافظي على شريكك؟ ما السبيل إلى أن تحظي بعلاقة تدوم طويلاً؟ إليك الأخطاء التي ينبغي عليك تجنبها!

في هذا المقال، سأشارك معك نصائح حول الأخطاء التي لا يجب أن تقترفيها مع الرجل تحت أي ظرف كان، لأنها تجعله يفلت من بين يديك.

إذن، ما هي هذه الأخطاء الأربعة التي تبعد الرجال عنك وتجعلك تعانين عاطفياً، وهو أمر لا أتمنى حدوثه أبداً. لا تنسي تدوين الملاحظات وتطبيق النصائح التي سأقدمها لك في هذا المقال في حياتك.

4 أخطاء يجب تفاديها لكي لا تبعدي الرجل عنك!
يحدث الخطأ الأول عندما تتحدثين كثيراً عن مشاعرك.

أعرف أن الأمر يبدو غير منطقي، لكن كلما تحدثت أكثر عن مشاعرك تجاه الرجل، أبعدته عنك. نحن، أي الرجال، نرغب في أن نكسبك.

هذا يعني أننا نبذل جهوداً من طبيعتنا لنسحرك، نرضيك، نكسبك، أو نعتز بك. إذا أخذت مكاننا ووضعت نفسك في موضع الاستثمار، الأمر لا يعمل…

انتبهي، هذا لا يعني أنه لا ينبغي عليك أن تحركي ساكناً، وأنه يجب أن تبقي جالسة مكانك. بل بكل بساطة، هو يعني أن الرجل يجب أن يعرف أنه من المهم أن يكون في موضع الإغواء والانجذاب.

لماذا؟ لأن ذلك يوقظ داخله غريزة ذكورية بطريقة إيجابية، لذلك يصبح من الخطأ أن تتحدثي كثيراً عن مشاعرك.

ومع ذلك، بإمكانك أن تخبريه بكل ما تقدّرينه فيه. أي بدلاً من أن تخبريه بأنك تحبينه، قولي له:”أحب كثيراً عندما تطهو لي أطباقاً صغيرة”. هذه الجملة مفيدة وإيجابية! هي تسمح لك بأن تقدمي له القليل من الثناء وتقوي علاقتكما.

يقتضي الخطأ الثاني وجود فترة إغواء قصيرة جداً.

لماذا أقول هذا؟ لأننا دخلنا اليوم إلى مجتمع استهلاكي حقيقي، تسير فيه الأمور بسرعة بسبب Tinder,Bumble,Badoo، وجميع تطبيقات المواعدة.

إذا دامت فترة الإغواء لثلاثة مواعيد فقط، سيكون الوقت قصيراً جداً لإكتشاف بعضكما البعض.

لذا، ما أريدك أن تفعليه اليوم هو أن تخبري ذاتك أنه أمامك 6 أشهر من مرحلة الإستكشاف وحسب. أجل، أنت ترغبين الدخول في علاقة تتسم بالإخلاص والقوة، أنت ترغبين بشريك يستثمر وقته معك.

ومع ذلك، لا يجب أن نعتبره شريكنا قبل أن تمضي 6 أشهر. يجب أن تجرّبي هذا الرجل وأن تتحديه. إذن، الخطأ الثاني هو الدخول بسرعة في علاقة معه.

سيفاجئك الخطأ الثالث بالتأكيد، ألا هو فكرة أن تقولي :”سأفعل ما يرغب به هذا الرجل”. كلا سيدتي!

إذا قمت بذلك، ستصبحين مثل النساء جميعهن… إنها وظيفة الرجل أن يجعلك تقعين في الحب. في الواقع، ينبغي علينا نحن أن نجعلك تحلمين من خلال إخبارك أنك استثنائية وأننا لم نشعر بهذه الطريقة تجاة امرأة أخرى…

أنت ترغبين بدخول علاقة، بالذهاب في إجازة لقضاء وقت ممتع. إذا سمحت للرجل بالتحكم بالأمور، سيعتبرك في وقت محدد أمراً مسلّماً به. قد تقولين: “لم أقترف أي ذنب، أنا اتبعت رغباته وحسب”، وسأجيبك بالتالي..

“هذا صحيح، ولكن عند اتباع رغباته، سيعتبرك الرجل أمراً مسلّماً به”. أعرف أن الأمر مزعزع قليلاً، وأنه سيتسبب بالكثير من المعاناة لك، ولكن عليك أن تعلمي أمراً ما: الهدف من العلاقة العاطفية هو أن تكوني قادرة على التعبير عن شخصيتك أيضاً.

يجب على هذا الرجل أن يشعر أنك تتقدمين نحو العلاقة التي ترغبين بها والتي تريدينها. منذ هذه اللحظة، ستحظين بعلاقة إيجابية وقوية تدوم طويلاً.

الخطأ الرابع، الذي سيكون دراماتيكياً أيضاً، هو ببساطة فكرة عدم إبراز شخصيتك.

لقد ذكرت لك أعلاه عبارة قوية للغاية: الهدف هو عدم التصرف مثل النساء الأخريات. لديك شخصية اسثنائية، لديك ما تقدمينه لهذا الرجل وما يستطيع استكشافه.

لهذا السبب، عندما يطلب منك الخروج معه إلى المطعم أو المقهى لاحتساء مشروب ما، بإمكانك أن ترفضي، وأن تقترحي أماكن أو أموراً مثيرة للإهتمام ومختلفة، تتناسب أكثر مع شخصيتك.

منذ هذه اللحظة، ستحظين بعلاقة قوية تدوم طويلاً، ولن ترتكبي الأخطاء نفسها، لأنه كي يستثمر الرجل وقته معك، عليه أن يشعر أنك مختلفة وفريدة من نوعك وأنك تبرزين شخصيتك.

سيكون من الخطأ أن تسمحي له بتنظيم الأمور وتركها تسير وفقاً لوتيرته الخاصة، أن تتحدثي عن مشاعرك، وأن تقفزي إلى قلب العلاقة بسرعة. عليك أن تضعي هذه الأخطاء جميعها جانباً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى