للمرأة فقط

3 علامات على أنه ليس تحت تأثير سحرك ولا يكترث لأمرك

كوننا نساء، قد يكون من المحبط والمحرج جداً الانخراط في علاقة غرامية ومن ثم اكتشاف أن شريكنا لا يكترث لنا نهائياً.
لقد أهدرتُ الكثير من الوقت والطاقة في علاقاتي السامة لدرجة أنني أستطيع أن أؤلف كتاباً عن الموضوع. كان أولى بي أن أستثمر هذا الوقت في تطويري الذاتي أو أي شيء آخر. لذا أريد أن أعرفكِ سيدتي على 3 علامات على أنه ليس تأثير سحرك ولا يكترث لأمرك .
النساء القويات بمجرد أن يشعرن بأنهن غير مرغوبات، يرحلنَ!
فيما يلي قائمة غير شاملة حول 3 علامات تثبت بوضوح أن هذا الرجل ليس تحت تأثير سحرك، إنه ليس مغرماً بك:

1- لا يبادر بمراسلتكِ أبداً ويستغرق وقتاً طويلاً للرد على رسائلكِ

هل أنتِ دائماً الشخص الذي بدأ بالمحادثة؟ هل أنتِ دائماَ من يقوم بإرسال الرسالة الأولى؟ من الواضح أنه ليس مغرماً بكِ.
بالإضافة إلى ذلك، فهو لا يجيب على معظم الرسائل النصية التي تبعثينها له مع أنه يبدو من الواضح لكِ أنه قد قرأها. تشعرين أن هذه العلامة الصغيرة الموجودة على هاتفك، والتي تدل على أنه قد فتح هاتفه ويتواصل مع أشخاص آخرين، مثل خنجر يطعن قلبك في كل مرة يظهر فيها دون أن يتواصل معكِ.
لا يريد أن يخصص دقيقة أو دقيقتين في الرد على رسالتك لأنه لا يهتم بك حقاً. ليس لديه ما يقوله لك ولا يريد حتى أن يحاول بذل جهد. هو لا يبالي بمشاعركِ.
بالتأكيد لديه أشياء أفضل ليفعلها. لم يعد من الضروري أن نخبركِ بأنكِ لستٍ على رأس قائمة أولوياته.

2- لا يتفاعل مع أصدقائكِ وأقاربكِ

في هذه الحالة هناك احتمالات: إما أنه يرفض ببساطة مقابلة عائلتك وأصدقائك، أو أنه يقبل رغماً عنه لكنه لا يبذل أي جهد لتوطيد علاقة معهم.
مهما كان السيناريو الذي تعيشانه، فالنتيجة واحدة: هو لا يخطط لأي مستقبل معك، لذلك لا يرى أي أهمية في بذل هذا النوع من الجهد.
عندما يكون معهم، لا يطرح عليهم أي أسئلة ولا يتصرف بشكل مهذب على الإطلاق. علاوة على ذلك، إذا كان شخص ما لا يحب أحدهم، يقوم بإخباره بذلك أو إظهار ذلك له.
يحكم وينتقد قراراتهم ونمط حياتهم. ولا يسعى إلى أن يكون محبوباً أو يدخل في الحديث.
علاوة على ذلك، عندما يكون معهم، يمكنك أن تعثري عليه في كثير من الأحيان مسترخياً في مكان منعزل أو حول المائدة، بمفرده، بدلاً من التواجد مع أحد أقاربك والخوض في مناقشة ممتعة.
سيخبرك أيضاً الكثير من الأشياء السلبية عن أقاربك وأصدقائك محاولاً إعطاء صورة سلبية عنهم.
من الواضح جداً أن علاقتك الرومانسية لا تسير في الاتجاه الصحيح.

3- يتصل بكِ فقط حين يشعر بالملل

ها هو يتصل! لا بد من أن الله قد استجاب دعائك. أليس كذلك؟ يا إلهي… إنه عالقٌ في زحمة السير، أو في آخر الصف في السوبرماركت باننتظار دوره، أو لم يعد لديه رصيد إنترنت لتصفح الفيسبوك.
الأوقات الوحيدة التي يتنازل خلالها للإمساك بهاتفه والاتصال بكِ هي عندما يشعر بالملل أو حين يكون وحيداً.
والغريب أنه حين يخرج مع أصدقائه أو ينشغل بأي نشاط آخر لا يتعلق بكِ، يمتنع عن الرد على اتصالكِ أو مراسلاتكِ، ويتوقف عن الاتصال بكِ.
الأمر واضح جداً! هو يعلم تماماً أنكِ مستعدة دائماً للبقاء معه.
لذلك، يعتقد أنكِ لن ترحلي أبداً ويمكنه التصرف كما يشاء دون أن يهدد ذلك علاقتكما.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى