للمرأة فقط

3 أسباب تجعل النساء الذكيات يجدن صعوبة في العثور على الحب

كثيرات هن النساء العازبات اللواتي يشتركن في مواقع المواعدة أو اللواتي يذهبن في مواعيد تعارف للعثور على رفيق الروح. أثناء بحثهن عن علاقة جدية، يتمنين العثور على الشخص المناسب وعيش قصة حب جميلة. لكن مع الأسف، المرأة القوية والذكية تجد أحياناً صعوبة في العثور على فارس أحلامها. سنفسر لكم السبب. تعرفوا معنا عبر هذا المقال على أسباب تجعل النساء الذكيات يجدن صعوبة في العثور على الحب.

لماذا لا تعثر النساء القويات على الحب بسهولة؟

الرغبة في مقابلة الشخص المناسب والتمتع بحياة مليئة بالحب والسعادة هي رغبة تتشاركها العديد من النساء.. ولكن في حين تتمكن بعض النساء من العثور على الحب، غالباً ما تلتقي نساء أخريات بأشخاص سيئين. ومن الممكن تفسير ذلك عبر عدة أسباب.

1- لا يمكن للمرأة القوية أن تتقبل عدم وجود الطموح في شخصية الرجل

غالباً ما يُقال إن المرأة القوية والذكية لا تستطيع تحمل بعض التصرفات التي يقوم بها الرجل. كونها طموحة وعنيدة، هي لا تتحمل الأنانية والكذب والغيرة من شريكها إذا كان هذا الأخير أقل طموحاً منها ويلقي اللوم ومسؤولية فشله على نجاح شريكته.

Freepik License
2- يمكنها أن تحرج الرجال

قد يعيق العثور على الشريك المثالي أحياناً مشكلة تحصل من اللقاء الأول. في مقابلة أجرتها صحيفة The Sydney Morning Herald أوضحت مدربة المواعدة الغرامية Katja Rembrandt أن “الأمر أكثر صعوبة لأنه على الرجل الذي يتولى منصباً أقل سلطةً أن يتمتع بثقة قوية بنفسه كي لا يتعرض للإحراج”. ومن ثم تضيف: “النساء الطموحات جداً والناجحات، دائماً ما يثرن الكثير من الخوف لدى أغلبية الرجال”. ففي الواقع، خلف الأجواء الرجولية التي قد يظهرها بعض الرجال تختبئ كائنات هشة. لذا يمكن للمرأة الذكية أن تخيفهم مهما كان مدى جاذبيتها. ففي الواقع، لن يجرؤ الرجل الخجول دائماً على اتخاذ خطوة لمقابلة امرأة طموحة ومستقلة.

3- لديها أحياناً توقعات أعلى

إذا كنتِ قد كثفتِ اللقاءات الجادة بروح إيجابية وعلى الرغم من ذلك واجهتِ الكثير من خيبات الأمل، قد تكونين من النساء اللواتي يجدن صعوبة في أخذ الخطوة الأولى أو التخلي عن حذرهن والرضوخ أمام الرجل، خوفاً من أن يقلب ذلك حياتهن اليومية ويغيرها. في الواقع، إذا قامت المرأة بتطوير حياتها الإجتماعية دون أن تحتوي على حياة زوجية أو ارتباط مستقر، فهي تميل إلى البحث عن شريك لا يؤثر على عاداتها. وهي نقطة كشفت Katja Rembrandt أنها سمعتها كثيراً خلال اجتماعاتها المهنية.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى