الرجل والمرأة

3 أسباب تجعل الرجال يتجاهلون النساء

تلاحق الرجال أحياناً سمعة سيئة فيما يتعلق بعالم المواعدة لأنهم يستهينون بالعلاقات والمشاعر. هذا النوع من السلوك يجعل الشاب يبدو وكأنه يتجاهل الفتاة حتى ولو لم يكن كذلك. في حين أن تجاهل رسائل المرأة وتقربها قد يبدوان تصرفاً سخيفاً، إلا أن هناك أسباب عدة تجعل الرجل يتجاهل المرأة. تعرفوا معنا على 3 أسباب تجعل الرجال يتجاهلون النساء.

مشاعره ليست متبادلة

تقريباً، ليس هناك ما هو أسوأ للرجل من أن يعترف للمرأة بإعجابه بها وبدورها لا تكنّ له المشاعر نفسها. قد يزعزع هذا السيناريو كبريائه ويتسبب له بخسارة صداقة قيمة وعلاقة محتملة في الوقت نفسه. يقول كاتب فقرة (نصيحة بشأن العلاقات والمواعدة) جايك في مجلة غلامور، إن تخطي هذا الموقف يتطلب خطوات عدة، يمكن أن تختلف من رجل إلى آخر. الأسلوب العام الذي يتعامل به الشاب مع الرفض هو:

  • الانشغال بالحياة أو النساء الأخريات
  • إخراجها من عقله، عبر تجاهلها ربما
  • الاستسلام إلى كونها اتخذت قرارها

إن تحلى الرجل بالشجاعة لإخبار الفتاة أنه معجب بها، فهناك احتمال أن يكون لاحظ بضع إشارات تدل على الاهتمام من جانبها. غير ذلك، قد يخاف للغاية من التعبير عن مشاعره. يؤمن الرجال عند خوض هذا الحديث بأن لديهم فرصة جيدة مع المرأة، لذلك يشكل الرفض نوعاً من الصدمة.

الخوف من الرفض

من المتوقع حسب الصورة النمطية أن يقوم الرجال بالمبادرة، لذلك يبدو أنهم يعانون الخوف من الرفض أكثر من المرأة. أن تخذل المرأة الرجل أمر قد يشعره أنه غير مرغوب به، وغير جذاب، كما لو أن رجولته في موضع شك. هناك طريقة وحيدة بالنسبىة للرجال كي يتجنبوا الرفض ألا وهي عدم خوض أي موقف يمكن أن يؤدي إلى الرفض.قد يمنع هذا الخوف الرجل من التواصل مع المرأة حتى يرى إشارات واضحة على أنها مهتمة به. الرد على رسائل المرأة وتقربها هي فرص له لرؤية هذه الإشارات، لكنه قد يقلق أيضاً من فكرة عدم وجود هذه المشاعر. تجاهل المرأة هي الطريقة الوحيدة حتى لا يخطئ في فهم الإشارات أو يرفض. إن مشروع The Good Men Project يقول بأن هناك 3 مخاوف توجه الرجال في العلاقات، واحدة منها هي الخوف من الرفض.

حياته مليئة بالفعل

ما بين العمل، والعائلة، والأصدقاء، والهوايات، والتطوع، والتجارب التي تطرأ على الحياة، قد تصبح الحياة محض انشغال تام لبعض الأشخاص. إن تجاهل الرجل المرأة، قد يكون بسبب حياته المكتظة التي لا يفسح له وقتاً للرد. تم التحقق، خلال تحقيق أجرته صحيفة The Atlantic ، من مدى إنشغال الأميركيين وتبين أن الناس اليوم مشغولون أكثر مما سبق. هناك أسباب عدة لكون حياة الرجل مليئة للغاية:

  • لا يعرف كيف يقول “لا”.
  • لديه وظيفة متطلية أو يمتلك مشروعاً تجارياً
  • يحب أن يكون مشغولاً، الأمر جزء من شخصيته
  • العمل أكثر يعزز مكانته الإجتماعية كرجل أعمال أو رجل ثري

إذا أعجبكم مقال “3 أسباب تجعل الرجال يتجاهلون النساء” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى