علاقات زوجية

3 أساليب فعالة للتعامل مع الزوج العصبي أو الغاضب

ليس من السهل أبداً الزواج من شخص لديه نزعة للإصابة بنوبات إحباط وغضب عنيفة. يتمتع بعض الرجال بضبط النفس اللازم لعدم إيذاء زوجاتهم أبداً. إلا أن هناك رجال عديدون يضعون زوجاتهم تحت وطأة غضبهم ويعضونهن للأذية. إن اختبرت هذا الأمر وواجهت زوجك به وشعرت أنه لم يتغير، لا تخافي. نقدم لك بعض الأساليب للتعامل مع الزوج العصبي ذو النزعة العنيفة إلى الغضب.

1- خففي من حدة الموقف وانفصلي عاطفياً

عندما تشعرين بغضب زوجك، يمكن أن يغري الأمر بالشجار والدخول في حرب شفهية شرسة. إلا أن الطريقة الأمثل هي تخفيف حدة الموقف من خلال المحافظة على هدوئك ورفض الوقوع في فخ عنفه. إن الشجار الحاد يمكن أن يغضب شريكك أكثر فيصبح أكثر عدائية وعنفاً. بالتالي، حاولي الانفصال عاطفياً ووجهي كلماتك بصوت رقيق ومنتهى المنطق لإنهاء الجدال.

2- ابني شبكة دعم خارج إطار زواجك

من الطبيعي أن تشعري بالرغبة في تفريغ ألمك لحماتك أو أخت زوجك. لكن من الممكن أنهما لم يشهدا ذاك الجانب من زوجك. لذلك قد يكون حكمهما ملتبساً، وفي أسوأ الأحوال يمكن حتى ألا يصدقا ما تقولينه عن مشاكل غضب زوجك.

3- لا تخشي الابتعاد

تخشى النساء غالباً من الابتعاد أو المغادرة خلال شجار عنيف، مع أنهن يعرفن جيدا أن الأمر سينتهي بإيذاء جسدي. في حين أن تقديرك لزوجك بديهي، ولكنك ينبغي أن تهتمي بسلامتك الخاصة وتتصرفي في الوقت المناسب قبل أن يسفر الجدال عن قتال بالأيدي.
وفي حال وقعت ضحية عنف منزلي جسدي أو جنسي ضمن إطار الزواج، عليك التواصل مع سلطات الشرطة المحلية أو الجمعيات المختصة لطلب المساعدة. لا تخشي أبداً الابتعاد عن وضع سيء، فيما يمكنك إعادة بناء حياتك بسعادة أكبر.

إذا أعجبكم مقال “3 أساليب فعالة للتعامل مع الزوج العصبي أو الغاضب” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى