مشاكل وحلول

15 نصيحة لمداواة أنفسنا من فراق الحب

تبعد أن تعرفتم في المقال السابق على مراحل صدمة الحب، تعرفوا معنا عبر هذا المقال على 15 نصيحة لمداواة أنفسنا من فراق الحب.

ماذا عن الطرف الآخر؟

إذا كنتم تعانون من ألم الفراق بشدة. فتذكّروا أن حبيبكم السابق على الأرجح يعاني أيضاً. مع ذلك، فإن هذه المعاناة تبدأ قبل الانفصال الفعلي. بحيث تعيشون الألم العاطفي، والغضب ونوبات البكاء، والإنكار والتقبل بنفس الطريقة، ولكن بدرجة أقل.
الشفاء من فراق الحب

هناك العديد من الطرق للشفاء من الانفصال. نقدم لكم هنا بعض النصائح التي تساعد أي شخص تم رفضه على مواصلة حياته بطريقة مختلفة.
  • البكاء: دموعكم ستساعدكم على إدراك الخسارة، لذا لا يوجد أي سبب وجيه يدعو إلى كبحها.
  • اكتبوا مشاعركم على أوراق: عبروا عن غضبكم وإحباطاتكم واستيائكم واحتياجاتكم. سيساعدكم هذا كثيراً!
  • قوموا بتقييم علاقتكم: ليس من الممكن أن يتحمل شخصٌ واحدٌ بمفرده المسؤولية عن الانفصال.
  • حددوا احتياجاتكم في الحب. ما الذي تحتاجون إليه بشكل أساسي في العلاقات الغرامية؟ اهتمامات مشتركة، هدف مشترك، سمات معينة؟
  • تجنبوا الإنغماس في المخدرات أو الكحول. إنها عكازات لا تشكل أي نجدة حقيقية ولا تساهم نهائياً في عملية الشفاء.
خمس نصائح إضافية
  • تجنبوا الأماكن، الأفلام، والأغاني التي ستعيد إحياء ذكريات علاقتكم. لا تؤذوا أنفسكم أكثر. وانتظروا أن يداوي الوقت جراحكم.
  • توقفوا عن التفكير في مشاريع مستقبلية تتعلق بمخططاتكم مع الشريك السابق. ركزوا طاقاتكم على مشاريعكم الخاصة.
  • قوموا برمي أو إعادة الأغراض التي تتعلق بشريككم السابق. إذا كانت رؤية أغراضه أمامكم تسبب لكم الكثير من الألم، فمن الأفضل التخلص منها. قوموا بتحديد ما تحتاجونه حقاً.
  • تجنبوا التواصل مع الطرف الآخر. خاصةً في البداية أو في الوقت الذي تعيشون فيه مشاعر قوية. انتظروا حتى تخف حدة تأثير الانفصال قليلاً.
  • عندما يتعين عليكم مقابلة حبيبكم السابق مجدداً تجنبوا المواضيع العاطفية ، فقد تضطرون إلى رؤية بعضكما البعض مرة أخرى في وقت أقرب مما تتمنون، لأجل الأطفال على سبيل المثال. اختاروا أماكن محايدة وتجنبوا فتح مواضيع شائكة. وجهوا تركيزكم إلى الأطفال.
Freepik License
المزيد من النصائح التي تم إثبات فعاليتها
  • اعتنوا بأنفسكم في الأوقات الصعبة. وقوموا ببعض التصرفات التي تعبر عن حبكم وتقديركم لذاتكم: خذوا حماماً، أخرجوا، تمشوا، إستشيروا أخصائياً نفسياً، حضروا لأنفسكم أطباقاً لذيذة..
  • أحيطوا أنفسكم بأشخاص يتفهمون وضعكم وعلى استعداد للاستماع إليكم. فأنتم بحاجة دائماً إلى آذان صاغية. تواصلوا مع الآخرين، وحاولوا ألا تعزلوا أنفسكم كثيراً.
  • كونوا صبورين. وسينتهي بكم الأمر إلى الشفاء، حتى لو استغرق الأمر شهوراً أو حتى سنوات.
  • ضاعفوا فرص الترفيه والتسلية. فأنتم تحتاجون بقوة إلى تحويل مسار أفكاركم، انخرطوا في نشاط يجعلكم محط الأنظار، وادعوا أصدقاءكم إلى حدث ما!
  • قوموا بالتعرف على أشخاص جدد إذا كان قلبكم يرشدكم إلى ذلك. لا تعرفون أبداً ما الذي يختبئ خلف لقاء عشوائي.
    حظاً سعيداً ، أنتم قادرون على تخطي الأمر!

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى