للمرأة فقط

يريد أن يعود إليكِ بعد اختفائه شهوراً. ما الذي يدفعه لذلك ؟

يريد أن يعود إليكِ بعد اختفائه شهوراً. ما الذي يدفعه لذلك ؟ سينصحك أي خبير في العلاقات بنفس النصيحة: حتى لو كان الأمر يقتلك من الداخل، فأنت تستحقين أن تعاملي كالملكة. فإن لم تكوني من أولوياته، فلا تسمحي له بأن يكون في حياتك بعد الآن. طريقة معاملته لك أهم بكثير من شعورك تجاهه.
إن كنت ترغبين في معرفة سبب عودة حبيبك السابق إلى حياتك، خذي بعين الاعتبار الأسباب التالية:

1- إنه مرتبك

الرجال لا يعرفون دائماً ماذا يريدون. فربما يربكه شعوره نحوك. أو لا يدرك الشعور الذي يمر به. لكن هناك ما يدفعه نحوك. فهو يجد نفسه معك، دون فهم ما يعنيه ذلك حقاً.
لكن لمَ احتار في البداية؟ حسناً، اعتقد في البداية أن لا فرصة لديه، لكنّه لا زال يميل إلى التحدث معك. فيمكن أن لا يكون هدفه تأسيس علاقة. لكن من المؤكد أنك تعجبينه كثيراً.

2- يشعر بالندم

من المؤكد أنه سبق لك وشعرت بالندم حيال قرارات اتخذتها في حياتك، أليس كذلك؟ لذلك يعود إليك الرجل بعد أشهر من الانفصال أحياناً، نادماً على التخلي عنك.
ربما أدرك أن علاقته بك كانت في قمة الروعة. ويريد الآن تصحيح الأمور. وهو يريد أن يثبت لك أنه ارتكب خطأ فادحاً. ستدركين أن هذا هو هدفه إن بذل كلّ جهده في إعادة كسب ما خسره. مقدار الجهد الذي يبذله يدلّ على مقدار حبّه لك. فهل أنت مستعدة لمنحه فرصة ثانية؟

3- إنه يشعر بالملل

أليس الأمر رائعاً؟!! يعاود الرجل الاتصال بك، فقط لأنه يتكاسل عن إقامة علاقة جديدة. تخيّلي أن تكوني مجرد تسلية لأحدهم. الأمر مؤذٍ للغاية، خاصةً إن كنت تهتمين له. لكن للأسف سيكون عليك الاهتمام بنفسك أكثر.
بغضّ النظر عن مقدار حبك له، عليك أن تدركي أنك لا تعنين له شيئاً، غير أنك وسيلة لقتل الملل. فهو لا يقدر ما تقدّمينه. بل هو لا يعرف مكاناً آخر للتسلية. هل تريدين أن تكون بديلاً لشخص ما؟ هل تقبلين برجل يقدم لك الحد الادنى فقط؟

4- ليس لديه أحد آخر

الأمر يزداد سوءاً، أليس كذلك؟ قد يكون السبب وراء عودة الرجل إليك بعد أشهر أيضاً هو عدم وجود صحبة نسائية أخرى.
فربما ليس لديه صديقة، ولم يقابل أي فتاة جديدة تثير اهتمامه. لذا ما الذي سيفعله؟ سيعود لشخص يستمتع معه وهو أنت. أعلم أن جزءاً منك يشعر بالإطراء، لكن لاينبغي عليك ذلك. إنه ليس جديّاً معك، فهو يستخدمك فقط لأنّه لا يحب حياة العزوبية.
لقد تركك لعدم اهتمامه بك في البداية. ولا يبدو أنه سيكون كذلك هذه المرة.
هذا لا يعني أنّك المشكلة، أو أنّك لا تستحقينه. على العكس، فهو من لا يستحقك. عليك أن تقبلي بالرجل الذي يأتي إليك لأنه لا يمكن مقارنتك بأخرى، وبالرجل الذي يجعلك من أولوياته.

5- أصبح الآن مستعداً ليكون معك

أن تكوني راغبة بحياة مليئة بالحب، لا يعني أنك مستعدة لها. أحياناً هناك حاجة لفرصة ثانية. في الحقيقة للأسف، أنك لا تستطيعين أن تكوني في علاقة سليمة إلا إذا كنت متصالحة مع نفسك. قد يمكنك ذلك، لكن الأمر سيكون صعباً للغاية. لربما يكون الشخص الذي تحبينه بحاجة لكثير من الوقت حتى يجد نفسه. ربما كان غير مستقر عاطفياً مما جعله غير مستعد لأن يكون معك منذ البداية. فظن أنه من الأفضل ذهاب كل منكما في طريقه حتى يحسّن من نفسه. وبما أنه قد نضج الآن، فقد أصبح أخيراً مستعداً ليحبك بالطريقة التي طالما تمنّاها.

إذا أعجبكم مقال “يريد أن يعود إليكِ بعد اختفائه شهوراً. ما الذي يدفعه لذلك ؟ ” لا تترددوا في نشره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى