علاقات زوجية

هل هو يحبك فعلاً؟ 6 فوارق بين العلاقات الصحية وغير الصحية

6 فوارق بين العلاقة الصحية والعلاقة غير الصحيّة
هل يحبك شريك حياتك فعلاً؟
هل هذا حبّ حقيقي أم ماذا؟
تُبنى العلاقات الصحية على الإخلاص، بينما تُبنى تلك غير الصحية منها على التلاعب. هل يحبك شريك حياتك فعلاً؟
قبل الالتزام بأيّ علاقة جدية، عليكِ أن تسألي نفسك ما إذا كانت هذه العلاقة تستحق العناء. قد يكون الشخص الذي يحبك ضحية مشاعره الخاصة. لذا، لا بد من أن تحللي الأمور قبل اتخاذ هذا القرار المهم في هذه الناحية الحساسة جداً من حياتك.

1- العطاء الحقيقي مقابل العطاء للحصول على مقابل

يقدم الفرد في العلاقة السليمة كل ما لديه من دون انتظار مقابل. هو يعطي بحرية. إنها هدية حب حقيقية. أما بالنسبة للعلاقة غير الصحية، فيعطي الفرد فيها للحصول على مقابل. في العلاقة السليمة، الثقة هي المفتاح. نحن نحمي الشريك في السراء والضراء. إذا كنا نعيش الحب الحقيقي، فنحن مستعدون لأن نقول “سأدافع عنك مهما كلّف الأمر”. أنت تثقين بشريكك تماماً. بإمكانك أن تسترخي وألا تقلقي بشأن العلاقة لأنك تعلمين أن شريكك لن يخدعك أبداً.
وعلى العكس تماماً، في العلاقة غير الصحية، نادراً ما نقدم شيئاً من دون انتظار مقابل. ثمة ثمن يُدفع دوماً عند تقديم أمر ما.

freepik License

2- تقبّل الشريك كما هو مقابل الرغبة في تغييره

في العلاقة الصحية، نحن نتقبل الآخر كما هو. يجب على الشريكين أن يبذلا قصارى جهدهما ليكتشفا حقيقة بعضهما البعض حتى يتمكنا من الوقوع في الحب. من ناحية أخرى، في العلاقة غير الصحية، يرغب أحد الطرفين في تغيير الآخر. هو يريد أن يتناسب الشخص الآخر مع رغباته واحتياجاته. هي عبارة عن علاقة يتحكم فيها فرد بالآخر لينال الرضا الذي يسعى إليه.

3- الرغبة الحقيقية مقابل الضغط على الشريك

تستخدم العلاقة غير الصحية الشعور بالذنب للحصول على ما تريد. غالباً ما يشعرك شريكك بالذنب فيفرض عليك بهذه الطريقة ما يريد. في هذا النوع من العلاقات، أنت لا تعطين بحرية، بل يُفرض العطاء عليك فرضاً.
في العلاقة الصحية، أنت تعطين لأنك تريدين حقاً تلبية احتياجات شريكك. لديك رغبة حقيقية في إرضائه.

4- فضح حياتكما الخاصة مقابل الحفاظ على خصوصيتكما

في العلاقة الصحية، تسعين جاهدة لئلا تفضحي نقاط ضعف الشريك. أنت تتعاملين مع المناطق المظلمة في حياته على أنها أمور مقدسة لا يحق لأحد أن يكتشفها. هنا، تصبح علاقتكما أكثر متانة وقوة ، ولا تكشفان عن أي تفاصيل خاصة في حياتكما، حتى أمام أفراد عائلتيكما أو الأصدقاء المقربين.
تحتفظان بكل ما يحدث في علاقتكما لنفسيكما. كما أنكما تتعاملان مع هذه اللحظات والتفاصيل مثلما تتعامل الحكومات مع المستندات السرية. في العلاقات غير الصحية، أنت تسخرين من سمات شريكك السلبية، كما أنك تشاركين اللحظات الحميمة مع أي شخص يرغب في الاستماع.

adobestock

5- الإنتقام مقابل التسوية

تساعد الخلافات التي تحصل بينك وبين شريكك على تقوية علاقتكما.كيف؟ تساعدك هذه النزاعات على التعرف إلى الشخص الآخر عن قرب. إنها وسيلة تساعدك في فهم شريكك بشكل أفضل، وليست سبيلاً للسيطرة عليه أو إيذائه في المستقبل.
من خلال التعرف على شريكك، تدركين كيف يمكنك إعادة علاقتكما إلى طبيعتها أو تحسينها. أما العلاقة غير الصحية، فهي تعتمد على الانتقام. ستؤدي الخلافات فيها إلى الرفض أو اللوم أو حتى القمع.

6- الأحلام الأنانية التي تتمحور حول فرد واحد مقابل تلك المشتركة

يحوّل الحب الحقيقي فردين إلى إتحاد حقيقي. عندما يصبحان زوجين، يحلمان معاً، ما يجعلهما يضعان وبشكل طبيعي أهدافاً جديدة مشتركة في مسعى منهما لتحقيق سعادة وراحة الآخر. أما في العلاقة غير الصحية، فيجبرك الشريك على أن تتخلي عن أحلامك الشخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى