علاقات زوجية

هل زوجك لا يستمع إليك؟ هو يحبك بالتأكيد

أيهز زوجك برأسه كما لو أنه يقول “نعم” ولكنه لا يهتم لما تقولينه؟ أتجيبك أختك خارج موضوع سؤالك من الأساس؟ هل زوجك لا يستمع إليك؟ هو يحبك بالتأكيد إذا كان أقاربك لا يستمعون إليك، فهم يقومون بذلك لأنهم يعرفونك حق المعرفة.

إليك ما نقصده:

هل شريكك لا يستمع إليك جيداً أو دائماً؟ هل تعيدين كلامك مرات عديدة (“لقد أخبرتك مئة مرة أنني سأزور طبيب الأسنان ظهراً”)؟ يشعرك ذلك بالغضب والانزعاج بالتأكيد، ولكنه ليس بالضرورة أمراً سيئاً، بل العكس تماماً. بدلاً من أن تظني أن الأمر عبارة عن عدم اهتمام من الطرف الآخر أو انسحاب تدريجي أو حتى هروب فكري يدل على أن شريكك يفكر بنساء أخريات وأماكن أخرى، فلتفكري بالموضوع من ناحية أخرى. تشير دراسة جديدة نشرت على موقع “Science Direct” وتم نقلها في مقال نشرته صحيفة “New York Times” أنه عندما لا يستمع أحدهم إليك (جيداً) ، فهذا يعني أنه يعرفك (حق المعرفة).

أنت لا تستمعين إليه أيضاً

توصلت الأبحاث إلى أننا نعتبر أن التواصل مع الأقرباء أكثر سلاسة وسهولة من التواصل مع الغرباء. في الواقع، المثير للإهتمام هنا هو أن العكس يحدث يومياً. كلما زادت معرفتنا بشخص ما وأصبح أقرب إلينا، يصبح أسهل بكثير أن نتوقع ما يقوله أو يقوم به. بمعنى آخر، نحن نتوقع أن نسمعه يقول هذا أو ذاك لدرجة تجعلنا لا ننتبه كثيراً لما يقوله. عندما نجلس مع شخص لا نعرفه، تتضاعف نسبة اهتمامنا لأنه من التهذيب أن نقوم بذلك ولأننا لا نتقن لغته المعتادة وتفاصيله وطريقته في التعبير عن ذاته. باختصار، إذا نسي شريكنا رسائلنا أو أخبارنا وجدولنا الزمني… فالسبب هو أننا قريبان جداً من بعضنا البعض. هو يخمّن تصرفاتنا وأفعالنا، ولهذا السبب، نحن نبذل جهداً أقل عندما نتحدث إليه.

بالطريقة نفسها، نحن لا نستمع إليه جيداً أحياناً. نشعر بعدها بالذنب لأننا نسينا معلومات محددة سواء كانت مهمة أم لا. يحدث ذلك لأن شريكنا هو جزء لا يتجزأ من ذاتنا، وهو يعبر عن ذاته أيضاً بأبسط الطرق لأنه يظن أننا سنفهم ما يقوله فوراً ودون بذل أي مجهود. باختصار، لا داعي للقلق عندما لا تسير الأمور كما ترغبين: إذا تعمقت قليلاً بالأمر، ستفهمين أن قضية عدم الاستماع هذه ليست إلا مسألة حب وتواطؤ. لذا، قبل أن يتحول الأمر إلى جدال (“أنت لا تستمع إليّ أبداً”)، حوّلي الموضوع إلى حديث لطيف بينك وبينه: “وأنت، أخبرني كيف أمضيت نهارك”.

إذا أعجبكم مقال “هل زوجك لا يستمع إليك؟ هو يحبك بالتأكيد ” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى