علاقات زوجية

من هو الزوج (أو الزوجة) الذي يمكن أن نطلق عليه لقب الخائن المحترف؟

الخيانة، وخاصة في علاقة زواج يجب أن تتسم يالالتزام والنزاهة، أمر غير مقبول. بغض النظر عمن هو الشخص المذنب أو الشخص الذي يريد أن “يحصل على استراحة” فإن الخيانة هي وسيلة لإنهاء أي علاقة. أما محترف الخيانة فهو أسوأ بكثير، هو الشخص الذي يقوم بسلسلة خيانات، منتقلاً من علاقة إلى أخرى ويخون باستمرار.
الشخص الذي يحترف الخيانة يتمتع بعقل مدبر مخطط. على عكس الممثل Don Draper، الذي كان وسيماً جداً، فليس من العدل أن نفترض أن الشخص الخائن هو حسن المظهر فقط. من المؤكد أن المظهر الجيد يساعد ولكن هناك العديد من سمات الخائن المتسلسل التي لا علاقة لها بالوجه.

من هو الشخص الذي يمكن أن نطلق عليه لقب الخائن المحترف؟

هو شخص متزوج، ملتزم بعلاقة رسمية واحدة، ويسعى عن قصد وبشكل مستمر إلى إقامة علاقات خارج نطاق العلاقة الزوجية. على عكس معظم حالات الخيانة الزوجية، حيث ظروف الشخص الخائن تقوده إلى طريق الخيانة، فإن النساء أو الرجال الذين يحترفون الخيانة يبحثون بشكل دائم عن فرص لإقامة علاقات.
ذلك لأن أحد أهم خصائص الخائن المحترف هي أنه لا ينظر إلى الخيانة على أنها خطأ. إذا كنت تبحثين عن سمات شخصية الخائن المحترف، فانتبهي إلى هذه السمات:

  1. الخيانة أمر مقبول: هو شخص يظن أن الخيانة بطريقة محترمة أمر مقبول
  2. أنا أخونكِ لكنني أحبكِ: الخيانة أثناء ارتباطه بعلاقة ثم العودة إلى شريكه كي يقول له “أحبك كثيرًا” هي إحدى السمات التي تميز شخصية الخائنين.
  3. لا شعور بالذنب: الخائن المحترم لا يعاني من أي شعور بالذنب بسبب الخيانة. أو على الأقل لا يعاني من شعور بالذنب لفترة طويلة فوفق طريقة تفكيره، كل تصرفاته مشروعة.
  4. حلقة الخيانة المفرغة: هو يستمر في الخيانة مراراً وتكراراً. فهناك سمة أخرى للخائن المحترف وهي أن الخيانة ليست حدثاً يحصل لمرة واحدة. هو يرتكب العديد من الخيانات أثناء ارتباطه بشريك حياة واحد، ويستمر في القيام بذلك في كل مرة يرتبط فيها بشكل رسمي.
  5. لا مجال للتغيير: قد يخبرك الخائن المحترف أنها ستكون المرة الأخيرة. وأن ذلك لن يحدث مرة أخرى. وأنه يفتح صفحة جديدة. وأنك الشخص الوحيد الذي يهمه. لكن كلاكما يعلم أن ذلك لن يحدث. الخائن المحترف أثناء ارتباطه بالزواج أو بعلاقة محددة هو شخص لا يريد التغيير، حتى لو فعل كل شيء لجعلك تصدق عكس ذلك.
  6. الخيانة هي طبيعته الثانية: الخائن المحترف، كما هو واضح من لقبه، يخون. يخون كثيراً، على مر السنين. ويخون العديد من الشركاء. في البارات واجتماعات العمل. قد لا يكون هدفه الناحية الجنسية فقط فهو مرتبط بالفعل بعلاقة.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى