اختبارات

من برأيك الزوجين الأكثر سعادة في الصور السبعة ؟

اختر الزوجين الأكثر سعادة وسنشاركك معلومة حول علاقتك العاطفية.
حركات الجسد هي وسيلة تواصل غير محكية تتم من خلال اللمس. كما يقول العلماء النفسيون إن هذا النوع من التواصل قادر على تفسير الكثير عن العلاقة . لذلك عبر مراقبة تصرفات شخصين مع بعضهما البعض، يمكنك جعل علاقتك العاطفية أكثر عمقاً. كل ما عليك فعله هو اختيار الزوجين الأكثر سعادة وفقاً لوجهة نظرك:

1- في هذه العلاقة المرأة فخورة بزوجها.

كما أنها مستقلة ولا تبالي بما يقوله الناس عنها. يشعر الرجل في هذه العلاقة بالدعم. يقدر الرابطة التي تجمعهما ويلتزم بالسعي لإنجاحها. يرتكز هذا النوع من التواصل غير المحكي على الانفتاح على الآخرين.

2- في هذه العلاقة، تلعب المرأة دوراً مهماً في حياة الرجل.

تهتم بالأمور الأساسية وتساعد زوجها في الإبحار في الحياة عبر قيامها بتقديم دعم لا نهاية له. كما أنها أكبر معجبيه ونجمته المرشدة.

3- في هذه العلاقة، يمثل الرجل القائد المطلق. فهو يقود العلاقة.

قد يكون أحياناً سريع الغضب، لكن زوجته تهدئه عبر طبيعتها الهادئة والمسالمة.

4- في هذه العلاقة، يوحي العناق بأن الرجل يريد حماية زوجته من كل ما قد يسبب لها الأذى.

هو يساندها في كل الجهود التي تقوم بها وهو موجود دائماً لتأمين الراحة لها وتهدئتها عند الحاجة. علاقتهما مبنية على الثقة والاحترام المتبادلين.

5- في هذه العلاقة، كل شريك بمثل أكبر مصدر دعم للطرف الآخر.

يحبان قضاء الوقت معاً، بغض النظر عما يفعلانه. هما يستمتعان دائماً بصحبة بعضهما البعض.

6- في هذه العلاقة، كل شريك يحترم رغبات وآراء الطرف الآخر.

ليسا من نوع الأزواج الذين يحبون التعبير عن مشاعرهم في الأماكن العامة، لكن هذا لا يعني أنهما ليسا مغرمين ببعضهما أو أنهما ليسا سعيدين. حين يتواجدان على انفراد، تنطلق الرومانسية المفعمة بالحياة.

7- في هذه العلاقة، يحب كلاً من الشريكين إظهار مشاعره للعالم.

هما ينشران مئات الصور معاً ويظهران بشكل عام حركات وتصرفات رومانسية في الأماكن العامة. لديهما اهتمامات مشتركة تمنعهما من الشعور بالملل.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى