ماذا عن الحب

متى يتحوّل الحب إلى اضطراب هوسي؟

متى يتحوّل الحب إلى اضطراب هوسي؟

الحب شعور رائع لكن قوة الانفعالات والمشاعر التي ترافق العلاقة يمكن أن تنحرف به ليصبح مشكلة في حياة أحد الشريكين أو كليهما. رائع طبعاً ألا يشبع الزوجان من بعضهما بعض لكن حذار من التعلّق الهوسي!! كيف يمكن أن تعرفي(أو تعرف) إن كان تعلقك بالشريك اضطراب هوسي. اطرحوا على أنفسكم الأسئلة التالية وأجيبوا عنها بصدق لتكشفوا حقيقة تعلّقكم بالشريك.

أن ترغبا في قضاء الوقت معاً أمر طبيعي تماماً، ولكن العلاقة الصحية تفترض أن يستطيع كلا الطرفين العيش والشعور بالسعادة بدون الحاجة إلى أن يكون الشريك طوال الوقت ملتصقاً بنا. عندما يصبح أحد الشريكين معتمداً على الآخر لكي يشعر بالسعادة، يبدأ الوضع بالحوّل من حب صحيّ إلى الحب القهري.
هذا الهوس يمكن أن تظهر بطرق عديدة، وأحياناً لا نكتشف المشكلة على الفور.

إليك 5 أسئلة يمكن أن تكون الإجابة عنها بنعم تشخيصاً لحالة تعلّق قهري هوسي.

هل تغارين (أو تغار) إذا قضى شريك حياتك بعض الوقت مع أشخاص آخرين، وتعتبرين أنه كان يمكن أن يمضي هذا الوقت معك؟
عندما لا تكونان معاً، هل تشعرين (تشعر) بضرورة أن تعرفي أين هو بالضبط ومع من؟
وهل أنت غير قادرة على أن تكوني سعيدة أو تعيشي حياة طبيعيّة عندما لا تكونين معه؟
هل سبق لك أن اتهمت شريك حياتك بالخيانة من دون أي دليل أو سبب، غير إحساسك الشخصي بعدم الأمان؟
وهل تعيشين (تعيش) في خوف مستمر من أن العلاقة سوف تنتهي؟
هذه مشاعر كلاسيكية من القلق وانعدام الأمان في العلاقة ما يمكن أن يشير إلى أن الحب قد انقلب إلى اضطراب وسواسي قهري.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى