Uncategorized

ما هو سر الأزواج الذين تستمر علاقتهم طوال العمر رغم الصعوبات؟

ما هو سر هؤلاء الأزواج الذين تستمر علاقتهم على الرغم من الصعوبات؟ لقد استجوبنا 5 أزواج مع الانتباه إلى عدم كشف إجابة أحدهم للآخر. إليكم النتيجة:

ما هو سر الأزواج الذين تستمر علاقتهم طوال العمر رغم الصعوبات؟

1- لين وجان، مدة الزواج 15 سنة

  • لين: “ما هو سر طول مدة زواجنا؟ حس الفكاهة! نحن نضحك معاً باستمرار، هو يجعلني أضحك. ويشكل ذلك أمراً مهماً جداً بالنسبة إلي.”
  • جان: “تتيح لنا الرحلة التي نقوم بها في السيارة صباحاً ومساءً، أن نجد بعضنا البعض، وأن نتشارك حياتنا، وأن نقول ما يجب أن نقوله وأن نتحدث كثيراً.”

2- فرانسواز وجاك، مدة الزواج 30 سنة

  • فرانسواز: “اظن أن التواصل والثقة هما سر أي علاقة ناجحة. مع ذلك، فيما يتعلق بالثقة يتم اكتسابها مع الوقت، وعلى الطرف الآخر أن يثبت أنه أهل للثقة عبر احترام التزاماته. كما يجب أن يكون الطرفان متوافقين في حياتهما الحميمة كما في حياتهما اليومية؛ ودون شك يجب أن يتفق الزوجان على المبادئ الأساسية للحياة معاً: من ناحية المال، المنزل، الأطفال، وما إلى ذلك. يتعلق الأمر أيضاً بطريقة حل النزاعات: يجب أن يدرك الزوجان كيفية الوصول إلى تسويات، لأنه ليس من الضروري أن يفوز دائماً أحد الطرفين بالمعركة. عليهما أيضاً أن يحرصا على عدم “ترك الأمور تسير تلقائياً”: الحياة الزوجية تتطلب جهداً واستثماراً من كلا الطرفين بشكلٍ متساوٍ. والآن وقد أصبح لدينا أحفاد، أصبحنا متقاربين مع بعضنا أكثر من أي وقت مضى. »
  • جاك: “زوجتي هي أعز أصدقائي. عندما تتراجع الحياة الجنسية وتكون العلاقات الحميمة أقل تواتراً، يصبح من المهم جداً أن تصبح اللحظات الحميمة جسدية أكثر من كونها جنسية بحتةً. في الحقيقة، بتطلب الأمر قوة الإرادة لإنجاحه، ولا ينبغي أبداً اعتبار الشخص الآخر أمراً مسلماً يه. لا يمكننا دائماً تخمين ما يريده الآخر، لذلك من المهم أن نشرح رغباتنا جيداً حتى لا نشعر بخيبة أمل بسبب بناء توقعات قد لا يفهمها الطرف الآخر. هناك شيء أخير: أن نخبر بعضنا البعض بأننا نحب بعض!”.

3- باسكال ورضا؛ مدة الزواج 13 سنة

  • باسكال: “لدينا دائماً ما نقوله لبعضنا البعض ونتشاركه”.
  • رضا: “نحن على نفس الموجة فيما يتعلق بمغامرات الحياة، وبالتأكيد تسير العلاقات الجنسية على ما يُرام”.

4- مانو وجيل؛ مدة الزواج 11 سنة

  • مانو: “سر نجاح علاقتنا الزوجية هو أننا دائماً ندعم بعضنا البعض. إذا كان محبطاً، أساعده على النهوض مجدداً، وكذلك الأمر إن شعرتُ أنا بالإحباط. لكن يجب أن نترك لأنفسنا أحياناً بعض الوقت معاً للذهاب ورؤية أصدقائنا بشكل منتظم. بهذه الطريقة يصبح لدينا الكثير من الأمور لنخبرها لبعض عندما نلتقي مجدداً. كما أن الثقة المتبادلة ضرورية لجميع الأزواج، وأنا أثق بزوجي! »
  • جيل: “لقد مضت سنوات على بقائنا معاً. نحن نحب الأمور نفسها مما يجعل بقاءنا معاً أمراً سهلاً. نذهب كثيراً إلى الحفلات الموسيقية للفرق التي نحبها، ونستمتع بها. أعتقد أنه إن كان لدي أي نصيحة لأقدمها للأشخاص الذين يودون الإرتباط أو الزواج، فهي العثور على شخص يمكنهم الاستمتاع معه بالقيام بكل أنشطتهم المفضلة، شخص لن يتعبوا أو يملوا من البقاء معه أبداً.”
    لا توجد وصفة سحرية معجزة تضمن طول مدة الحياة الزوجية. ما هو مؤكد، كما تظهر هذه الشهادات، أننا نحتاج إلى أن نسير في طريق طويل الأمد مع نفس الشخص، إلى أن نتواصل ونعرف كيف نتعامل مع المشاكل. ينتج ذلك عن جهد جماعي حقيقي حيث يجب على كلا الطرفين وضع كل إرادتهما ورغبتهما فيه. وقبل كل شيء، لا تنسيا أن تخبرا بعضكما أنكما تحبان بعضكما البعض!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى