صحة

ما هو الوقت المناسب للمبادرة بعلاقة حميمة بعد الولادة؟

هي مرحلة حساسة جداً، فالمرأة تمر بمرحلة صعبة وحساسة جداً بعد الولادة. ليس فقط من الناحية الجسدية ومن ناحية الألم الذي تتحمله أو من ناحية تقطع فترات النوم وعدم قدرتها على الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة. بل أيضاً من الناحية المعنوية حتى أن بعض النساء يفقدن الرغبة الجنسية بعد الولادة لفترة طويلة. فيقف الرجل حائراً متردداً، هل يبادر أم ينتظر لمدة أطول. فما هو الوقت المناسب للمبادرة بعلاقة حميمة بعد الولادة؟ هذا ما ستتعرفون عليه عبر هذا المقال.

الجواب بسيط يمكنكما العودة إلى نشاطكما الجنسي بعد انقطاع دم النفاس. هناك اعتقاد بأن ذلك ممكن بعد ستة أسابيع من الولادة ولكنكما لا تحتاجان إلى انتظار كل هذا الوقت طالما ان دم النفاس قد انقطع. كما أن وضع منطقة العجان هو الذي يحدد الوقت. فإن كان الطبيب قد اضطر إلى شق منطقة العجان أثناء الولادة فعليك الانتظار حتى يبرأ جرحك. أما إن لم يكن هناك أي شق فيمكنك العودة إلى ممارسة العلاقة الجنسية بعد فترة قصيرة من الولادة أو بعد انقطاع الدم.

هل هناك ما يساعدني على العودة بدون أن أتأذى؟

نعم هناك بعض الوسائل المساعدة:
1- استخدام جل إذا كانت منطقة العجان حساسة. كما أن هذا الجل سيرطب منطقة المهبل لتسهيل عملية الجماع
2- اختاري وضعية لا تسبب ضغطا على منطقة العجان
3- قومي بتمارين كيغل لتقوية هذه المنطقة

إذا وجدتم مقال “ما هو الوقت المناسب للمبادرة بعلاقة حميمة بعد الولادة؟” مفيداً لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى