الرجل والمرأة

ما معنى أن تكونوا حذرين للغاية في علاقتكم العاطفية؟

ما معنى أن تكونوا حذرين للغاية في علاقتكم العاطفية؟ وما العمل إذا كنتم تتصرفون دائماً بحذر شديد في علاقتكم خوفاً من إزعاج شريككم؟
في العلاقات المثالية، من المتوقع أن يكون التواصل مع الشريك منفتحاً وحراً وسهلاً. يلعب الشريك عادة دور الصديق المفضل والمقرّب والذي لا شيء يكون محظوراً معه.
عندما تكونون في علاقة صحية وسليمة، من السهل إجمالاً أن تخمنوا مزاج وتفضيلات شريككم. وبما أنكما لا تخافان من بعضكما البعض، أنتما تعالجان أخطاء بعضكما دون خبث من أي جهة.
إذا لم يكن ما ذكرناه يشبه أياً من علاقاتكم السابقة، فمن المحتمل أن علاقتكم مع شريككم السابق كانت تتطلب جهداً كبيراً وعملاً عقلياً معقداً وتحليلاً دقيقاً لرباطة جأشكم، وتوتراً عالياً وأنتم بانتظار كلماته التالية.
قد لا تلاحظون دائماً أن علاقتكم مع شريككم تجعلكم خائفين من التحدث إليه. ومع ذلك، إذا شعرتم أنكم تترددون قبل إجابته أو تفكرون بأفعالكم كثيراً، فهذا يعني أنكم تتصرفون بحذر شديد خوفاً من إزعاجه.
في مقالتنا هذه، سنتحدث عن ديناميكية العلاقة غير الصحية التي تجبر شخصاً ما على التصرف بحذر شديد بالقرب من شريكه.

ما معنى أن يكون المرء حذراً للغاية في علاقته مع شريكه؟

تماماً مثل ما يتطلب البيض معاملة دقيقة لتجنب حدوث أي تشققات في قشرته، يحاول الشخص الذي يتصرف بحذر شديد في علاقته أن يتجنب الإساءة إلى شريكه كي لا يزعجه. يمكن لهذا الانزعاج أن يتمثل على هيئة غضب أو إهانة للشريك الآخر رداً على ما قام به.
في هذه الديناميكية، يتغير مزاج الشريك ويتبدل من السعادة إلى الانزعاج أو الغضب عند حدوث أبسط تغيير في نبرة الطرف الآخر. يدفع ذلك الطرف الآخر إلى أخذ حذره طوال الوقت لتجنب أي شكوى أو إحداث أي تغيير في مزاج شريكه.
قد تحدث هذه التغيرات في المزاج أو الشكاوى القادمة منه فجأة وبكل عفوية وبشكل مفرط وقد تمتد إلى وقت طويل.
غالباً ما يكون الشريك الذي يدفع الطرف الآخر إلى التصرف بطريقة حذرة جداً مذنباً بالإساءة العاطفية تجاهه بما أنه يجعله يدرس خطواته بحذر دائماً قبل أن يباشر بأي عمل كان.
يعتبر ذلك شكلاً من أشكال السيطرة عليه، وهو يستهدف صحة الطرف الآخر النفسية ويجعله يخضع لشريكه.

إذا أعجبكم مقال “ما معنى أن تكونوا حذرين للغاية في علاقتكم العاطفية؟ ” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى