للرجل فقط

ما عليك أن تعرفه قبل أن تحب امرأة محطمة

إذا كنت تظن أن حب امرأة محطمة أمرٌ سهل، فلدينا لك خبر غير سار: أنتَ مخطئٌ جداً، وليس قليلاً.
قبل كل شيء، عليكَ أن تتفهم خوفها من أن تحب مرة أخرى. فقد كان يتم اعتبار ثقتها وحبها أمراً مفروغاً منه في كل مرة، وفي كل مرة كانت تتعرض للخيانة.
لذا قبل أن تحب امرأة عاشت في الجحيم وعادت منه، إليكَ الأمور التي يجب أن تأخذها بعين الإعتبار.

1- هذه المرأة أكثر حساسية وعاطفةً من بقية النساء

من الضروري الاستماع إلى هذا المرأة التي تعرضت لسوء المعاملة في السابق والتعرف على قصتها. قد يكون من الصعب أحياناً الاستماع إلى قصص كهذه، لكن قيامها بمشاركتك قصص ماضيها المؤلمة، تدل على أنها تثق بك.
دائماً ما يترك الخوض في علاقة سامة أو عدة علاقات من هذا القبيل ندوباً.
لهذا السبب تصبح هذه المرأة أكثر عاطفةً وحساسيةً من بقية النساء.
بعد ذلك، عليك أن تتخيل نفسك مكانها وعليكَ أن تخلق سيناريوهات في رأسكَ تبدو مبالغ بها جداً كي تكون حقيقية (لأن هناك احتمال أن تكون هذه السيناريوهات قد حدثت بالفعل، مع الأسف).
انتبه جيداً إلى ما يؤلمها، سواء كانت تصرفات أو أقوال، وما إلى ذلك.
لا ترفع صوتكَ بوجهها لأن من الممكن لهذا التصرف أن يخيفها، لا تسخر كثيراً منها (حتى ولو بلطف)، تعامل معها على أنها الشخص الجميل كما هي، بحب ورفق والكثير الكثير من الصبر.

2- هذه المرأة تعرف ما الذي تريده، كما لها حدودها وهي تحترم هذه الحدود

لأنها عاشت في الجحيم وعادت منه، هي تعلم أن الأمور يجب أن تكون مختلفة هذه المرة.
هي تعرف ما تريده الآن ولن تقبل أبداً بأقل مما تستحقه.
حتى لو كانت قصتها مليئة بالألم والمعاناة، فهي جاهزة لان تقدم لك قلبها إن وثقت بأنك ستعتني به.
إنها تريد شخصاً سيبقى معها ويتمسك بها مهما حصل، ولن يحاول التلاعب بها بأي شكل من الأشكال.
بالتأكيد هي بحاجة إلى التعاطف، إلا أنها لا تريد أن يتم معاملتها بطريقة مختلفة بسبب ما عاشته من مهاناة.
هي محطمة مجروحة، لكنها ليست ضعيفة.
عاملها كأي امرأة أخرى، كن فقط أكثر لطفاً، ولا تكن عدوانياً.
ستشفى من تلقاء نفسها، لكنها ستكون ممتنة لأنك كنتَ تقف إلى جانبها.

3- هذه المرأة ستستغرق المزيد من الوقت كي تتمكن من الوثوق بك

الثقة هي من أكثر الأمور التي يصعب الحصول عليها من امرأة محطمة.
لن تثق بالآخرين بشكل تلقائي، ولن تقدّر بالضرورة مجرد قيامهم بإظهار حبهم وعاطفتهم لها في الأماكن العامة.
وهذا الأمر طبيعي: حين تعيش هذا القدر من الألم خلال حياتك، ستتعلم الانتباه جيداً إلى عدم تكرار نفس الأخطاء.
في البداية ولفترة معينة، ستشعر أنكَ ضائع وكأنك تمشي على قشر البيض وستتصرف بحذر شديد.
لن تسمح لك بالدخول إلى حياتها حقاً، إلا بعد أن تثبت أنك تستحق ذلك.
عليكَ أن تثبت لها أنك تستحق حبها وأنك ستعتني بها.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى