علاقات زوجية

ما الذي يجعل النساء سبباً لأغلب حالات الطلاق؟

ما الذي يجعل النساء سبباً لأغلب حالات الطلاق؟

العمل، الإخلاص، المال، الجنس ، الأقارب، التواصل…من أبرز الأشياء التي يختلف عليها الرجال والنساء. حتى نعرف أبن نحن من هذه الأشياء كلها أجري بحث على 1400 رجلاً وامرأة عن المشاكل التي يتشاجر عليها الأزواج باستمرار. وقد أثمر البحث عن عدد من المفاجآت ومنها هذا السر الذي نكشفه لكم في هذا المقال.

53 بالمئة من النساء يحلمون بالانفصال عن الشريك و44 بالمئة من الرجال لا يفكرون أبداً به.
ولهذا ، بحسب ما كشفته دراسة تمت في جامعة ستاندفورد، هناك 69 بالمئة من الطلاقات تؤسس لوقوعها النساء.
تقول لورا دويل :” هذا العدد لا يعني أن الرجال أسعد في زواجهم من النساء.. ولكنه يعني أن النساء يحاولن أن يفعلن شيئاً عندما لا يكن سعيدات”

تشير نظرية دويل إلى أن المرأة تعمل على تقييم صعود ونزول العلاقة من أجل أن تقرر ما إذا كان عليها الانسحاب عاطفياً بينما الرجال يفصلون المشاكل عن بعضها لتصبح أصغر، لذا لن تؤدي المشكلة التي وقعت إلى الحكم بانهيار كامل العلاقة، وسينهي الرجال كل مشكلة فب الوقت التي وقعت فيه. يعود ذلك إل الاختلاف في طريقة التفكير بين الرجل والمرأة، وطريقة تحليل الأمور.
“سيظل الرجال يعملون على إسعاد شريكاتهن حتى لو لم ينجحوا” تقول دويل. لهذا السبب يحتاج الزوجان عندما تقع المشكلة أن يكونا واضحين وصريحين بشأن ما يحتاجانه عاطفياً وجسدياً للعمل على حل المشكلة. هذا يزود الرجل بخريطة الطريق لحل واضح ولبعث الطمأنينة إلى قلبك.

إذا أعجبكم مقال “ما الذي يجعل النساء سبباً لأغلب حالات الطلاق؟” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى