الرجل والمرأة

لماذا يرفض الرجل امرأة ؟

تعرّضتِ للرفض من قِبَل رجل منذ أول موعد غرامي أو بعد فترة قصيرة من التعارف؟ وجدتِ أنه فجأةً يضع مسافةبينكما أو يقطع التواصل بشكل جذري؟ تعرفي معنا عبر هذا المقال لأي أسباب قد يرفض الرجل امرأة ؟

وسائل التواصل الحديثة تقدم العديد من الفرص للرفض في بداية العلاقة أو خلال مرحلة المواعدة التي تأتي قبل العلاقة. إن تطبيقات ومواقع المواعدة والمواعدات السريعة أصبحت اليوم وسائل فعالة للعثور على الحب.
مع ذلك، أصبح من الأصعب بالنسبة للبعض إيجاد الجوهرة النادرة التي ستأتي لتنير حياته. تقابلين رجالاً. لكن لا تفهمين لماذا لا ينجح الأمر ولا يتعلقون بك؟ يرفضك رجل ما دون أن تتمكني من تحديد أو معرفة السبب بشكل واضح؟ تريدين مقابلة الحب، لكنك لا تعرفين ما الذي يريده أو ينتظره الرجال؟ إذاً أنتِ تقرأين الآن المقال المناسب.

أنتِ غير واثقة بما يكفي من نفسكِ

في موعد لقاء غرامي، تستطيعين بسهولة التعرف على مزاج الشخص الذي يجلس أمامكِ. ينشأ جو معين نتيجة الحوار، وتتمكنين من تخمين عادات وكذلك حسنات الشخص وعيوبه. إذا كانت ثقتكِ بنفسكِ ضعيفة خلال لقاء تعارف، فمن المحتمل جداً أن يلاحظ الطرف الآخر ذلك.
يفضل الكثير من الرجال النساء الواثقات بأنفسهن (لكن ليس بشكل كبير)، لذلك إذا لاحظتِ أن الرجل الذي تواعدينه يأخذ فجأة مسافةً منكِ، قد يعود ذلك إلى أنه يحس بعدم شعورك بالأمان. لهذا السبب، لن يكون قادراً على بدء علاقة معكِ. عندما تذهبين في موعد غرامي لا تنسي أن تصطحبي معك كل أوراقك الرابحة، وأن تكوني صادقة بشأن هويتك. إذا كنتِ بحاجة إلى اكتساب بعض الثقة بنفسك قبل أن تخوضي هذا المشهد الرومنسي، خذي الوقت الكافي للقيام بذلك.

أنتِ مستقلة جداً

من ناحية أخرى، وبطريقة معاكسة، إذا كنتِ تبدين مستقلة جداً، سيشعر المرء بأن شخصيتكِ تشكل تهديداً له. إذا كنتِ تدركين أنكِ تمتلكين شخصية قوية، يجب أن تدركي أيضاً أنه بإمكانكِ أن تحرجي بعض الرجال بسبب طبعك، وطريقة كلامكِ، أو بكل بساطة بسبب شخصيتكِ.
بإمكانكِ أن تقرري عدم الكشف عن شخصيتكِ بالكامل، لكن من الأفضل أن تنسي الرجل الذي رفضكِ، وتبحثي عن رجل قادر على تقبلكِ كما أنتِ. لا يوجد ما يدعو إلى ارتداء قناع عند البدء بمواعدة أحدهم. ضعي في اعتبارك أن الشخص المناسب سيتقبلكِ كما أنتِ.

لا تتحدثين كثيراً

قلة الحديث هي أحد الأسباب التي تدفع الرجل إلى رفض امرأة. أنتِ جميلة، لطيفة ورائعة، لكنك تعرفين أنك لا تتحدثين كثيراً؟ فكرة الموعد الغرامي تثير قلقكِ وتجدين أنه ليس لديكِ الكثير لقوله للشخص الآخر؟ شريكك قد يشعر بالملل وحتى بالانزعاج من كونه الوحيد الذي يدير المحادثة.

إذا كنتِ تفتقرين إلى مواضيع للمحادثة، يمكنكِ التفكير بمواضيع مسبقاً كي تصبح المحادثة أكثر سلاسة بقليل. فكري بمواضيع مميزة وممتعة كي تثيري اهتمام الشخص الذي تقابلينه. يمكنكِ استخدام الأسئلة التالية كمصدر إلهام: “كيف تتخيل منزلك المستقبلي؟”، “إذا أتيحت لك فرصة تناول العشاء مع شخصية مشهورة، مَن تختار؟”، “ما الذي يهمكَ أكثر في العلاقة”. اعثري على أسئلة تطلق محادثات على عكس الأسئلة المغلقة. مع بعض التدريب ستتمكنين من تخطي هذا الحاجز.

إذا كنتِ راضية عن شخصيتك ومظهرك الخارجي، لا يجب أن تعاني إن قام أحد الرجال برفضك. لكل شخص ذوقه وستجدين شخصاً يتوافق مع معاييرك ويجدكِ مثالية تماماً. من ناحية أخرى، إذا كنتِ تعتقدين أن عليك التساؤل فيما يخص طبعكِ، وطريقة تفكيرك أو إذا كنتِ تفتقرين إلى الثقة بالنفس فيما يتعلق بمظهرك الخارجي (أو أمور أخرى)، يجب أن تأخذي الوقت الكافي للعمل على تطوير نفسك. حين تتقبلين نفسكِ كلياً، ستجدين الرجل الذي يناسبك.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى