علاقات زوجية

لماذا يخيب ظن معظم النساء بأزواجهن؟

لماذا يخيب ظن معظم النساء بأزواجهن؟ يوجد أنواع عديدة من الأزواج- ابتداء من الأفضل ووصولاً إلى الأسوأ.
“زوجي هو شخص يصعب التعامل معه”
“إنزوجي لا يبالي”
“زوجي لا يعيرني أي اهتمام”
“زوجي يتصرّف وكأنه رب الأسرة”
هذه ليست إلا مجموعة من التعليقات المتنوعة التي تقدّمها معظم النساء حول أزواجهنّ.
لا بد أنك تعرفين زوجك حق المعرفة وبالتالي تمتلكين فكرة محددة عن نوعه.

لماذا يخيب ظن معظم النساء بأزواجهن؟

لأنهن يضعن توقعات مثالية قبل أن يتزوجن.
لديك توقعات خيالية تجاه زوجك.
وهذه التوقعات تتشكّل دائماً من وجهة نظرك كأنثى. ودائماً ما تغلب العواطف على وجهة نظر الأنثى!
تتحطّم هذه التوقعات العاطفية والرومانسية عندما تقضين وقتاً طويلاً مع زوجك العملي الذي يبتعد كل البعد عنها.
في هذه الحالة، تصبحين عرضة لتطوير مشاعر وأفكار سلبية تجاه زوج

  • زوجي لا يبالي.
  • هو لا يظهر لي حبه.
  • زوجي غير مسؤول.
  • هو شخص غير مبال بالمرة.
  • زوجي شخص كسول لا يساعدني بإنجاز المهام المنزلية.
  • هو لا يستمع إلي.
  • زوجي يدلي بتعليقات مهينة بحقي.

هذه هي معظم الشكاوى التي تقدمينها عادة بحق زوجك.
ولكن صدّقيني، هو ليس بهذا السوء وهو ليس شخصاً غير مبال كما تظنين. بما أنه رجل، هو يتصرف بطريقة عمليّة وواقعية.

بالرغم من أنك تظنين أن زوجك لا يرقى إلى المستوى الذي تحلمين به، هو يساهم بشكل كبير في حياتكما الزوجيّة.
هو يشكّل عامل الإستقرار في العلاقة.
نعم!
بما أنك امرأة، فمن الطبيعي أن تشعري بالقلق الدائم تجاه عائلتك. بالتالي، أنت تصبحين عاطفية بسهولة. قد يشحن سلوكك المنزل بالتوتر والضغط. يحاول زوجك قدر المستطاع أن يجعل الموقف أكثر راحة من خلال رمي بعض الدعابات هنا وهناك وتسلية أفراد العائلة.

إذا أعجبكم مقال “لماذا يخيب ظن معظم النساء بأزواجهن؟” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى