صحة

لماذا يؤثر السمك بشكل إيجابي على العلاقة الحميمة؟

لماذا يؤثر السمك بشكل إيجابي على العلاقة الحميمة؟

تخضع الرغبة الجنسية عند الرجال بالدرجة الأولى لهرمون تستوستيرون. أما عند النساء بالأمر أكثر تعقيداً، ما يجعل الرغبة الجنسية عند المرأة أكثر عرضة للتقلبات. وعندما تحصل أي تغيّرات في الرغبة عند الجنسين يشير الخبراء إلى مشكلة في العلاقة الحميمة، والمزاج والصحة الجسدية. وفي حين أن قليلاً من الأطعمة يمكن أن يوفّر تجديداً سريعاً لهذه الرغبة، تخبئ الأسماك مفاجآت سارة.

فما هي هذه الأسماك وكيف تعمل على تحسين حياتك الجنسيّة؟

يمكن لحمية غنيّة بالأسماك والمأكولات البحرية أن يكون لها تأثير إيجابي على الرغبة الجنسيّة. فما هي العلاقة بين هذا الغذاء والغريزة الجنسية.

في مقال نشره موقع MSNBC.com عن الطعام والجنس، أوضحت الدكتورة الأخصائية في علم النفس السريري Edlen-Nezin Lynn، أن بعض العناصر الغذائية يمكن أن تعزز الرغبة الجنسية، وخاصة الأطعمة التي هي جيدة للقلب، مثل الأسماك. من أجل التمتع بالجنس، يحتاج الرجال والنساء لتدفّق الدم إلى الأعضاء التناسلية بشكل صحّي. كما أن القلب السليم يعزّز الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم ويمكن أن يزيد الإحساس أثناء ممارسة الجنس.

الأرجينين

الأرجينين هو من الأحماض الأمينية التي يستخدمها الجسم لخلق أكسيد النتريك. كما أنه في الأعضاء التناسلية يُستخدم أكسيد النتريك لتوسيع الأوعية الدموية. انخفاض هذا الحمض في الجسم يمكن أن يحدّ من قدرة الرجال على الحصول على الانتصاب ويؤثّر على إحساس المرأة بالإثارة. أغنى الأسماك بالأرجينين تشمل سمك السلمون سمك وسمك القد والهلبوت.

الزنك

يربط الخبراء بين معدن الزنك ومستويات التستوستيرون في الدم. إنخفاض الزنك في الدم يمك أن يؤثر في عمل الغدد الجنسية عند الذكور ويؤدي إلى انخفاض عدد الحوينات المنوية. كما يرتبط الزنك بنمو الأعضاء الجنسية بشكل صحي في وقت وقت مبكر من الحياة. ومن طرق الحصول على الحاجة اليومية الموصى به من الزنك، وهي 11 ملغم للذكور و 8 ملغ للإناث، هي تناول الأسماك. سمك القد يحتوي على 0.5 ملغ من هذا المعدن، وسمك السلمون على 1 ملغ، السردين على 3 ملغ والتونة على 0.8ملغ.

إذا وجدتم مقال “لماذا يؤثر السمك بشكل إيجابي على العلاقة الحميمة؟” مفيداً لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى