مشاكل وحلول

لماذا قد يشعر شخصٌ ما بأنه غير محبوب؟

يقلق العديد من الأشخاص بشأن شعورهم بعدم الانتماء والتقبل الذي يتطلبونه لتلبية هذه الحاجة. قد يشعرون بأنهم غير جديرين بحب الآخرين لهم أو غير قادرين على ذلك. لكن لماذا قد يشعر شخصٌ ما بأنه غير محبوب؟
يناقش هذا المقال الأسباب التي قد تشعركم بأنكم غير محبوبين ويقدم اقتراحات حول كيفية التعامل مع هذه المشاعر.

قد يعتقد الشخص بأنه غير محبوب لأسباب مختلفة، ويختبر الكثيرون هذا الشعور خلال مرحلة ما من حياتهم. تتضمن الأسباب التي قد تُشعر الشخص بأنه غير محبوب:

  • الاكتئاب: غالباً ما تمرّ في ذهن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أفكار أو معتقدات غير مبنية على الواقع أو تشوهاتٍ فكرية. عندما تعاني من الاكتئاب قد يخبرك عقلك بأنك غير محبوب.
  • اضطراب الشخصية الحدّي: لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية الحدّي تصور غير ثابت عن أنفسهم. مما قد يدفعهم للشعور بأنهم غير محبوبين. كما يعانون من نوع من التفكير يتمحور حول فكرة الحصول على كل شيء أو لا شيء، وهذا التفكير يجعلهم يرون أنفسهم بطريقة سلبية للغاية.
  • مشاكل التعلّق: يكوّن الأشخاص أنماط التعلق منذ الصغر بناءً على تجاربهم مع من يؤمّنون لهم الرعاية في تلك الفترة. من يطورون نمط تعلق ينتج عن الشعور بعدم الأمان، قد يعتقدون بأنهم لا يستحقون الحب من الأشخاص المحيطين بهم.
  • سوء المعاملة: يشعر الأشخاص الذين يدخلون في علاقات يسودها سوء المعاملة العاطفية أنهم غير جديرين بالحب. هذا لأن المسيئون قد يخبرون الضحايا بأنهم لا يستحقون معاملة أفضل، وأنهم لا يستحقون الحب، أو لا أحد يريدهم أو لا يوجد من سيعاملهم بطريقة أفضل. هذا نوع من أنواع التلاعب بعقول الضحايا.
  • تدنّي تقدير الذات: إذا كان تقديركم لذاتكم متدنياً، قد تعتقدون أنكم لا تستحقون الحب أو لا تستحقون أن يعاملكم الآخرون جيداً.
  • الصدمة: العديد من الأشخاص الذين يتخطون صدمة معينة يشعرون بأنهم غير محبوبين بسبب هذه الصدمة التي مرت في حياتهم. وقد يظنون أنهم يستحقون ما حدث لهم وأن الشيء الذي جعلهم يستحقون هذه الصدمة هو نفسه الذي يجعلهم غير جديرين بالحب.

من المهم أن تتذكروا أنه حتى عندما تشعرون بأنكم غير محبوبين أو لا تستحقون التقدير الإيجابي من الآخرين، هذا لا يعني أن الأمر صحيح.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى