علاقات زوجية

لماذا قد تبكي المرأة أثناء العلاقة الحميمة ؟

إذا بكيتِ في إحدى المرات أثناء ممارسة الجنس، فإن أول سؤال سيخطر في بالكِ هو “لماذا؟” خاصة إذا كنتِ تشعرين بأن الدموع قد بدأت تتساقط من عينيكِ دون وعي. على الرغم من أن البكاء يرتبط في العادة بالحزن، إلا أن العديد من المشاعر قد تدفعكِ إلى البكاء، انطلاقاً من السعادة إلى الشعور بالإحباط. لماذا قد تبكي المرأة أثناء العلاقة الحميمة ؟
تلقي هذه المقالة نظرة على 5 أسباب محتملة للبكاء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة وما الذي عليكِ فعله بعد التعرض لموقف مماثل.

أنتِ تعانين من ألم غير مرغوب فيه

يجب ألا تكون العلاقة الحميمة مؤلمة بطريقة غير مرغوب فيها وغير مريحة أبداً. إذا كنتِ تعانين من ألم ومن شعور بالانزعاج غير مرغوب فيه أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، فقد تبدأين بالبكاء. لمعالجة هذا الأمر، أخبري زوجكِ على الفور أنكِ تعانين من ألم وفي هذه الحالة يجب إما التوقف تماماً أو إبطاء الأمور بشكل مقبول، يجب أن تتم العلاقة بموافقة ورضى الطرفين مرفقة بالرعاية والتواصل الواضح.
قد يكون الألم أثناء ممارسة الجنس ، المعروف أيضًا باسم عسر الجماع ، نتيجة لعدوى أو إصابة أو بسبب نقص الترطيب.
غالبًا ما تشعر النساء المصابات بحالة تسمى التشنج المهبلي، بالألم أثناء ممارسة الجنس. التشنج المهبلي هو حالة تجعل من الصعب على المرأة ممارسة الجنس الاختراقي. عادة ما يحتاج إلى العلاج بمزيج من الأدوية والعلاج.

أنت تشعرين بالحزن أو تمرين بحالة اكتئاب

إذا كنتِ تعانين من مشاعر حزن أو اكتئاب، فإن هذه المشاعر لا تختفي أثناء ممارسة الجنس، على الرغم من أنه من المفترض أن تكون العلاقة الحميمة نشاطاً ممتعاً. إذا كنتِ حزينة أو مكتئبة، فقد تجدين نفسك تبكين فجأة خلال لحظات عشوائية في يومك، وقد يشمل ذلك فترة العلاقة الحميمة.
الاكتئاب هو حالة صعبة جداً يجب معالجتها إما بالأدوية أو بالعلاج أو بمزيج من الاثنين.

أنت سعيدة

صدقي أو لا تصدقي، إلا أنكِ قد تبكين أثناء ممارسة العلاقة الحميمة لمجرد أنك في غاية السعادة. قد يعود ذلك إلى أنكِ تمارسين الجنس مع شخص تحبينه بعمق أو إلى أنك تستمتعين حقًا بالجنس مع شريك حياتك. لذا، لا تتراجعي ودعي دموعكِ تتدفق إذا وجدتِ نفسك تبكين لأنك متأثرة بشكل إيجابي.
يمكن أن تكون لحظة ترابط حميمة بينك وبين شريك حياتك. لكن من الضروري في هذه الحالة أن تشرحي لشريكك أنك تبكين لأنك سعيدة جداً حتى لا يشعر بالانزعاج والقلق.

أنتِ تخجلين من ممارسة العلاقة الحميمة

كثير من الناس يعانون من تحفظات على ممارسة العلاقة الحميمة خاصة إذا كانت تتم دون زواج أو دون شراكة ملتزمة. في هذه الحالة من الطبيعي أن تشعري بالخجل لأنكِ دخلتِ في إطار الممنوع دينياً واجتماعياً وأخلاقياً.
أما في حال كانت لديك أي تحفظات بشأن ممارسة الجنس مع زوجك في وقت معين أو في موقف معين. في هذه الحالة، توقفي عن ممارسة العلاقة الحميمة معه حتى يتم حل هذه المشاعر وتشعرين براحة أكبر في ممارسة الجنس.

لقد حصلت للتو على هزة الجماع

يجد بعض الناس أنهم في كل مرة يصلون فيها إلى النشوة الجنسية يبكون قليلاً. النشوة هي رد فعل جسدي شديد تجاه المتعة عند ممارسة الجنس.
في دراسة أجريت عام 2017 ، وجد الباحثون أن الناس يعانون من مجموعة واسعة من المشاعر ، من البكاء إلى العطاس إلى نوبات الهلع بعد النشوة الجنسية. تُعرف باسم “ظاهرة ما حول النشوة الجنسية” وهي نادرة.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى