صحةللرجل فقط

النوم عارياً يؤثر على الخصوبة وعلى العلاقة الحميمة

خلال الموجات الحارة، يُعد تصوُر أي شيءٍ آخر بخلاف النوم عارياً تماماً، شكلاً من أشكال التعذيب الذاتي. غير أنَّ النوم عارياً ليس مجرد طريقة لترطيب جسمك في شهور الصيف. لكن في الواقع، للنوم عارياً العديد من الفوائد الصحية أيضاً.

1- يزيد خصوبة الرجال

مع أنَّ ليس كل الناس يحاولون إنجاب أطفال، فمن المهم معرفة أنَّ الدراسات قد أظهرت أنَّ النوم عارياً يمكن أن يساعد في تعزيز خصوبة الرجل.

فالنوم عارياً يعني أنَّ لديك، في المتوسط، تكسُّراً في الحمض النووي للحيوانات المنوية. وذلك بنسبة 25% أقل من الرجال الآخرين الذين ينامون مرتدين ملابس وسراويل داخلية ضيقة خلال اليوم.

2- يجعل علاقتك العاطفية أكثر سعادةً

قد لا يرتبط النوم عارياً بجانب زوجتك بالجنس فقط. إذ وجدت دراسة أنَّ 57% من الأزواج الذين ينامون عراةً يقولون إنَّهم سعداء. مقارنةً ب48% ممن ينامون مرتدين البيجامات أو لباس النوم. وربما يرجع ذلك إلى إفراز الجسم لهرمون الحب “الأوكسايتوسين”.

3- يقلل مستويات توترك

قد نتعرَّض جميعاً لقليلٍ من الضغط والإجهاد في حياتنا. وإذا كانت علاقاتنا العاطفية أكثر سعادةً؛ فإنَّ ذلك ربما يقدم بعض المساعدة لمواجهة هذا الأمر.

لكنَّ نيل روبنسون، وهو خبير متخصص في مشكلات النوم بشركة سيلي الأميركية لصناعة المراتب، قال للنسخة البريطانية من موقع “هاف بوست” إنَّ النوم عراةً يقلِّل كذلك من الضغط والإجهاد عن طريق إفراز الهرمونات.

وقال نيل: “يساعد النوم عراةً في تقليل إفراز هرمون الكورتيزول “هرمون التوتر”. ويزيد إفراز هرمون النمو، ويوازن إفراز هرمون الميلاتونين “هرمون النوم”، وجميعها تعمل على تقليل مستويات الضغط والإجهاد”.

4- يساعد في تنظيم درجة حرارة جسمك

هل كنت تعلم أنَّ أنواعاً معينة من الأرق ترتبط بالتنظيم الخاطئ لدرجة حرارة الجسم؟
إذ يذكر معهد أبحاث النوم في لوس أنجلوس أنَّ ذلك لا يؤثر فقط على دورة نومك، ولكنه يمنعك من أن تغُطَّ في نومٍ عميق أيضاً. وبالتالي، يعني النوم عارياً أنَّك أقل عرضةً للشعور بحرارةٍ أكثر من اللازم، ومِن ثمَّ تنام بشكلٍ أفضل.

5- يجعل بشرتك صحيةً أكثر

نظراً إلى أنَّ النوم يساعدك في تنظيم درجة حرارة جسمك، فإنَّه يساعد على تقليل التعرق في أغطية سريرك. ما يخلِّف بكتيريا عليها، والتي ربما تتسبَّب في إصابتك بمشاكل في البشرة أو حَبِّ الشباب.

لذلك، فإنَّ النوم عارياً يمنح بشرتك فرصةً للتنفُّس، ويقول نيل: “يمكن للنوم عارياً أيضاً أن يحسِّن الدورة الدموية ويجعل بشرتك صحية أكثر”.

6- يقلل خطر إصابتك بمرض السكري وأمراض القلب

عندما تنام عارياً، فإنَّك تكون أكثر عرضةً لأن تغُطَّ في نومٍ عميق (لأنَّ درجة حرارة جسمك تكون أكثر استقراراً. كما أنك لا تستيقظ متعرقاً للغاية)، وللنوم العميق العديد من الفوائد.

فوفقاً لباحثين بجامعة وارويك البريطانية، قد يكون الأشخاص الذين ينامون أقل من ست ساعات في الليلة أكثر عرضة بثلاث مرات للإصابة بمرض السكري وأمراض القلب. فلتحظوا إذن بهذا النوم الهانئ

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى