مشاكل وحلول

“لا يحبني أحد”: ما الذي يحدث عندما يشعر المرء بأنه غير محبوب؟

“لا يحبني أحد”: ما الذي يحدث عندما يشعر المرء بأنه غير محبوب؟ تقبّل الآخرين لنا والمحبة هي احتياجات أساسية لدى جميع البشر. يعرّف أحد الأطباء النفسيين درس الدافع والحاجة، “الحب والإنتماء” كواحدة من احتياجات الإنسان الخمسة الأساسية، التي تساعده على الاستمتاع بالحياة.

ما معنى أن يشعر شخصٌ ما بأنه غير محبوب؟

“غير محبوب”، تعني ببساطة، “لا يمكن أن يحبه أحد”. قد يختبر الشخص الذي يشعر بأنه غير محبوب هذا الإحساس بطرق مختلفة:

  • قد يشعر الشخص بأنه سيءٌ بالمطلق مما يجعل حب شخصٍ آخر له أمراً مستحيلاً.
  • وقد يشعر شخصٌ ارتكب العديد من الأخطاء في حياته بأنه لا يستحق الحب، أو أن أحداً لن يحبه عندما يعرف ما فعله.
  • قد يشعر الشخص الذي يدفع الآخرين بعيداً عنه أو ينخرط في سلوك التخريب الذاتي، أن هذه الخيارات تعني بأنه لا يستحق الحب.

من المهم أن تتذكروا أنه حتى لو شعرتم بأنكم غير محبوبين أو لا تستحقون الحب والتقدير الإيجابي من الآخرين، فهذا لا يعني أن الأمر صحيح.

ما الذي يحدث عندما يشعر المرء بأنه غير محبوب؟

قد يؤثر الشعور بأنكم غير محبوبين على جوانب مختلفة من حياتكم وعلاقاتكم. فقد يتورط الأشخاص الذين يشعرون بأنهم غير محبوبين في سلوكيات إرضاء الآخرين ويعانون لاكتشاف استغلال شخصٍ آخر لهم أو تحكمه بهم. هذا لأنهم يعتقدون أنه عليهم أن يصبحوا جديرين بالحب. قد يجد من يشعر أنه غير محبوب صعوبة في وضع حدودٍ صحية. لأنه لدى البشر احتياجٌ فطري إلى أن يكونوا محبوبين ومقبولين، وقد يعتقد شخص يشعر بأنه غير محبوب، أنه غير قادر على وضع حدود كما سيضحّي باحتياجاته الأخرى كي يُنشىء هذا التواصل.

قد لا يدركون أنهم يستحقون المعاملة الجيدة من الأشخاص الذين يهتمون لأمرهم. لأن الأشخاص الذين يشعرون بأنهم غير محبوبين يعانون لوضع الحدود والحفاظ عليها، ويسعى الأشخاص المسيئون إلى استغلالهم. يتلاعب الشخص المسيء باحتياج ضحيته إلى الحب ويسيء معاملتها. من المهم أن تتذكروا أن لا أحد يستحق الإساءة، وأن هذا السلوك غير لائق وغير مقبول.

لأنه لدى البشر حاجة جوهرية لكي يكونوا محبوبين ومقبولين، قد يعتقد شخص يشعر بأنه غير محبوب أنه غير قادر على وضع حدود وسيضحّي باحتياجاته الأخرى كي ينشىء هذا التواصل. قد لا يدرك أنه يستحق المعاملة الجيدة من الأشخاص الذين يهتمون لأمره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى