علاقات زوجية

كيف يمكن للعلاقة الحميمة أن تكون وسيلةً لإنقاص الوزن؟

كيف يمكن للعلاقة الحميمة أن تكون وسيلةً لإنقاص الوزن؟

إليكما سبباً جوهرياً يجعل الجنس أكثر من هام لكما.

توصّلت دراسة صغيرة نشرت مؤخّرًا الى أنه في ما يتعلّق بحرق السعرات الحرارية، الجنس أفضل من السير لكنّه أقل فعالية من الهرولة.

وجدت هذه الدراسة الجديدة (نشرت في تشرين الأوّل 2013) أن ممارسة الجنس بشكل معتدل النشاط تحرق 4.2 سعرات حرارية في الدقيقة بالنسبة للرجال و3.1 سعرات حرارية في الدقيقة بالنسبة للنساء، على الأقل عندما يقوم بذلك أشخاص أصحّاء في عمر الشباب.

استخدم الباحثون من جامعة كيبيك في مونتريال 21 من الأزواج (42 شخصَا) تتراوح أعمارهم بين 18 و35 سنة لإجراء الدراسة، وطلبوا منهم لبس جهاز التعقّب الرياضي SenseWear. قام أوّلاً كل شخص منهم بالركض لمدّة 30 دقيقة على بساط المشي treadmill لقياس ما يخسرونه من سعرات حرارية، ثم تمّ ارسالهم الى البيت مع رباطات الساعدين وطلب منهم ممارسة الجنس وهم يضعون أجهزة الإحساس.

مدة العلاقة الحميمة

دامت معظم فترات ممارسة الجنس حوالى 25 دقيقة. (لكن هناك علاقات لم تدم سوى 10 دقائق وأخرى وصلت تقريبًا الى ساعة كاملة)، وصرف الرجال كمية أكبر من الطاقة مقارنةً بالنساء. في المعدَّل، حرق الرجال 101 سعرة حرارية أثناء ممارسة الجنس وحرقت النساء 69 سعرة حرارية. مع ذلك، بقيت هذه الكمية دون كمية السعرات الحرارية التي تمّ حرقها أثناء الهرولة. حرق الرجال 276 سعرة حرارية، أو 9.2 في الدقيقة، في حين حرقت النساء 213 سعرة حرارية، أو 7.1 في الدقيقة.

إذا أعجبكم مقال “كيف يمكن للعلاقة الحميمة أن تكون وسيلةً لإنقاص الوزن؟” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى