الرجل والمرأة

كيف يفكر الشخص الخائن (و10 حقائق يجب أن تعرفوها عن الآشخاص الخونة)

هل الخيانة قرار يتخذ في جزء من الثانية، أم عملية مكوّنة من عدة مسائل كامنة في العلاقة؟ ما الذي يفكر به الشخص الخائن بالتحديد؟
أنا لست واحدًا من هؤلاء الأشخاص المنحازين الذين يلومون طرفًا واحدًا لأنه سيء، أو يمجدون الطرف الآخر لأنه ضحية. أعتقد أن هناك سببًا لكل تصرف، وأجل، الخيانة أمر سيء ولا يمكن تبريره مهما كان الشخص نادمًا على فعلته (إن كان نادمًا أصلًا).
إن أكثر من نصف رفاقي قد تعرضوا للخيانة في مرحلة ما من حياتهم، ولا أستثني نفسي. والسؤال المهم هو: لماذا يخون الناس؟

ما يفكر به الخائن

هناك عدة أسباب قد تجعل الناس يقررون أن يخونوا شريكتهم/شريكهم.
من الممكن أنهم يشعرون بالملل من علاقتهم الحالية، أو بحاجة إلى الاهتمام، أو لا يعرفون ما يريدون (يعتبر هذا السبب الأكثر إرباكًا على الإطلاق).
ومهما كان السبب، الشيء الوحيد المؤكد هو أن الناس غالبًا ما يقررون خيانة شركائهم لأنهم يتوقون إلى أمر ما غير موجود في علاقتهم الحالية. وهذا الأمر قد يكون أي شيء (قلة بذل الجهد، أو الإهتمام، أو العاطفة، أو العفوية، وما إلى ذلك.).
إن الخطأ الأكبر الذي يرتكبه الخائنون هو رفض التكلم مع شركائهم حول كيفية تحسين العلاقة (يوجد سبب لهذا الأمر أيضًا).
إن السبب الرئيسي لرفضهم التكلم مع شركائهم حول الأمور المفقودة في العلاقة هو أنهم لا يعون ذلك (ما ينقص العلاقة) إلا حين يجدونه في شخص آخر.

قد يبدو ذلك بمثابة حلقة مفرغة، ولكنه ليس أمرًا يتعذر حلّه بالحوار المستمر والصريح، الذي هو أساس كل علاقة سليمة وسعيدة.

AdobeStock

ولمساعدتكم على فهم ما يفكر به الخائن حقًا، وكيف تجري العملية بأكملها، إليكم بعض الحقائق المثيرة للإهتمام عن الخيانة والأمور المشتركة بين جميع الشركاء الخائنين:

  • كل خائن يبالغ في حماية هاتفه الخلوي
  • الرجال يخونون أكثر من النساء (عذرًا أيها الرجال)
  • (معظم) الخائنين يشعرون بعدم الأمان في علاقتهم الحالية
  • يلجأ الشركاء الخائنون إلى مغازلة جميع من حولهم
  • غياب العلاقة الحميمة هو الدليل الأول على أن شريككم ربما يخونكم
  • لا يعتقد الشركاء الخائنون أن الشخص الذي هم على علاقة غرامية به “أفضل” من شريكهم الحالي بل إنه “مختلف” عنه
  • يميل الأشخاص النرجسيون إلى الخيانة أكثر من غيرهم
  • يوجهون الإنتقاد لكم كطريقة لمحاولة صرف الإنتباه عن تصرفاتهم السيئة
  • تحدث الخيانة عادة عندما يكون الشخص ثملًا
  • تؤدي حالات الزواج والعلاقات غير السعيدة إلى الخيانة

من بين جميع الحقائق التي وردت أعلاه حول الشركاء الخائنين، أود أن ألفت الإنتباه إلى هذه النقطة: ” لا يعتقد الشركاء الخائنون أن عشيقهم/عشيقتهم “أفضل” من شريكهم الحالي.
هذا ما يعتقده معظم الشركاء الذين تعرضوا للخيانة. يفقدون ثقتهم بأنفسهم ويقتنعون بأن شركاءهم يظنون أنهم ليسوا جيدين بما فيه الكفاية، وأن عشيقهم/عشيقتهم أفضل منهم من جميع النواحي.
هذا ليس صحيحًا على الإطلاق. لا يعتقد الشركاء الخائنون أن عشيقهم/عشيقتهم أفضل منكم، بل يرون أنهم مختلفون عنكم. هناك فرق كبير بين الإثنين. أعلم أن هذا الأمر غير مطمئن بالنسبة لكم، ولكن معرفته تساعدكم بالتأكيد على استرجاع ثقتكم بأنفسكم. قد يخونونكم ولكن لا تسمحوا لهم ابدًا بأن يدمروا ثقتكم بأنفسكم.

إذا أعجبكم مقال “كيف يفكر الشخص الخائن (و10 حقائق يجب أن تعرفوها عن الآشخاص الخونة) ” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى