علاقات زوجية

كيف يغيّر السهر معدل الرغبة في العلاقة الحميمة لدى النساء؟!

أشياء كثيرة تتحكّم بالرغبة الجنسية لكن ما علاقة السهر ليلاً بها خاصة عند النساء؟ وكيف يغيّر السهر معدل الرغبة في العلاقة الحميمة لدى النساء؟!

المرأة التي تسهر حتى وقت متأخر من الليل غالباً ما تتمتّع برغبة جنسية أقوى من تلك التي لدى المرأة التي تنام باكراً. هذا ما تؤكده دراسة جديدة في جامعة شيكاغو. ويبدو أن السيدة التي تميل إلى السهر ليلاً حتى وقت متأخر غالباً ما تكون قوية تنزع إلى المخاطرة. فهي تمارس الحب بكثرة وبشكل متكرّر بينما تنشغل اللواتي ينمن باكراً ببناء بيت وترتيب عشّ الزوجية.

مستوى الكورتيزول

السبب في رأي العلماء هو الهرمونات وعلى وجه التحديد الكورتيزول. من المعروف أن الرجال لديهم مستويات أعلى من هرمون الكورتيزول والتستوستيرون من النساء. لكن وجد الباحثون أن النساء اللواتي يسهرن ليلاً يكون مستوى الكورتيزول عندهنّ مثل الرجال. وارتفاع مستويات الكورتيزول يعني أيضاً أن الأيض الغذائي سريع ومستوى الطاقة المرتفع، والإثارة الجنسية سريعة وبالتالية ممارسة الجنس أكثر تكراراً.

كما ينطبق ذلك على الرجال إذ إن الرجال الذين يسهرون ليلاً حتى وقت متأخر تكون الرغبة الجنسية عندهم أقوى من الرجال الذين ينامون باكراً.
هذا خبر السار من الناحيتين. فالنساء اللواتي ينمن باكراً يملن إلى الإلتزام والارتباط وهذا شيء عظيم. بينما النساء اللواتي يسهرن طويلاً يملن إلى ممارسة الجنس أكثر وهذا أيضا أمر عظيم. الجميع يرقص على إيقاع الساعة البيولوجية الخاصة به! فإذا كنت سيدتي تسهرين لوقت متأخر وشريكك لا فما رأيك بأن تحاولي أن تسقيه القهوة بعد الظهر؟

إذا أعجبكم مقال ” كيف يغيّر السهر معدل الرغبة في العلاقة الحميمة لدى النساء؟! ” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى