للمرأة فقط

كيف تعرفين إذا كان يتلاعب بك أم لا ؟

كيف تعرفين إذا كان يتلاعب بك أم لا ؟

إنّ “قصف الحب” لعبة باتجاه أوحد، تهدف إلى إفقاد الشخص الهدف توازنه واستقراره بحيث يصبح من السهل جداً التلاعب به. وهذا يعني أنّ الأشخاص المستهدفين يمكن أن يصبحوا سريعاً تابعين للمتلاعب بهم لاسيما إذا كانت ثقتهم بأنفسهم ضعيفة وإذا ما تعرّضوا للتلاعب في مرحلة يحتاجون فيها إلى تقدير الآخر ورضاه. بعد ايجاد هذه التبعية، وبعد أن يتلقى المخادع طاقة حيوية تغذّي غروره وكبرياءه، سيفقد كل اهتمام بالعلاقة التي يجد انها لم تعد ترضيه.

وفي هذه اللحظة ينتقل إلى مرحلة إنقاص القيمة.

يجد المعتدي هذه المرحلة محفّزة له ومثيرة بقدر الأيام الأولى. وبما أنّ قيمة الآخر تحددها كلماته وأفعاله، فيمكن أن يبدأ بسهولة عملية تدمير الشخص التابع لأنه يعرف أين عليه أن يضغط ليثير المشاعر والانفعالات. وما هي الجروح التي لم تلتئم ويعرف كيف يحطّم الآخر.
إذا بدأ الشخص الهدف يشكّ في صدق العلاقة أو يدافع عن نفسه عند تعرّضه للتقليل من قيمته. يستخدم المعتدي استراتيجية متكاملة ويعمل بشكل سريع كي يتسبب بأكبر قدر ممكن من الدمار.
يصبح المتلاعب متباعداً على المستوى العاطفي، فيحجب مودّته ويلوم الشريك على انقطاع العلاقة. ويستخدم الصمت أو نوبات الغضب ليتسبب بعذاب عاطفي. ومن الممكن أيضاً أن يختفي عن الأنظار لبضعة ايام أو حتى شهور.

قد نتساءل ما هو الهدف من قصف الحب.

يتحكّم الكبرياء الهشّ بشكل أساسي بأولئك الذين يحبون التلاعب بالآخرين. عندما يمارس شخص ما قصف الحب، لن يدرك الشخص الآخر في بادئ الأمر أنّ أفعاله وتصرفاته غير صادقة وسيبادله المديح والإطراء ما يعزز غروره.
ستشعر الضحيّة على الأرجح بأنها التقت الشريك المثاليّ وأنها محظوظة لأنها قابلت شخصاً يُظهر هذا القدر من الاهتمام.
عندها ينتقل الشخص المتلاعب من مرحلة إنقاص القيمة إلى مرحلة الرفض أو النبذ، وما أن يشعر المتلاعب به أنه قويّ بما يكفي كي ينفصل عنه حتى تعود الدورة إلى بدايتها وإلى مرحلة إضفاء المثاليّة ويعود الدوران في الحلقة المفرغة نفسها.

يتغذّى النرجسيون والمختلّون من المأساة ولا يأبهون للشكل الذي تتخذه.
يتكرر هذا السيناريو حتى يفقد أحد الطرفين قدرته على التحمّل.
إضفاء للمثالية وإنقاص للقيمة ورفض. هذه الكلمات يجب أن تبقى راسخة في إحدى زوايا الدماغ في أيّ علاقة نقيمها، سواء أكانت قديمة أم جديدة.

إذا أعجبكم مقال “كيف تعرفين إذا كان يتلاعب بك أم لا ؟” لا ترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى