ماذا عن الحب

كيف تتمكنون من جذب الحب الذي تستحقّونه؟

كيف تتمكنون من جذب الحب الذي تستحقّونه؟

غالبًا ما يتساءل الرجال والنساء كيف يجدون الحب وما إذا كانت مواصفاتهم جذّابة أم لا. وتتساءل العديد من النساء لماذا تجذبن الرجال الذين لا يريدون الارتباط وغيرها من الأسئلة.

تأتي جميع هذه الأسئلة من الخوف من الوحدة. ويقود البحث عن الإجابات والرغبة الشديدة بألا يكون الشخص وحيدًا إلى طرح الأسئلة نفسها على كل شخص مستعدّ للاستماع إلى شكوانا.

ما يصعب علينا إدراكه ربما لأننا لم نتعلّمه هو أن الإجابة تكمن في داخلنا. عندما نبحث في الخارج لا بد أننا نضلّ الطريق.

إليكم 4 طرق للوصول إلى إجاباتكم الخاصة:

إمنحوا أنفسكم الفرصة

اسمحوا لأنفسكم برؤية ما تريدونه بوضوح. عندما تمنحون لأنفسكم هذه الحرّية لا يعود عليكم أن تبرّروا خياركم فأنتم تعلمون تمامًا ما الذي تريدونه.

اسمحوا لأنفسكم بأن تحلموا بالشيء الذي لطالما رغبتموه ولكنكم لم تحصلوا عليه ربما خوفًا من الخيبة. كونوا دقيقين في الشعور الذي تريدون أن تشعروا به عندما يكون الشخص الذي تحبّونه إلى جانبكم وصِفوا الشخص الذي تريدون جذبه إلى حياتكم ونوع العلاقة المثالية بالنسبة إليكم.

لا تكتفوا بالقليل بل اسعوا دائمًا إلى الأعلى ولا تضعوا حدودًا لأحلامكم.
وفي النهاية اعلموا أن السبب الوحيد لبعدكم عن ما تريدون هو أنكم لا تصدّقون أنه بوسعكم أن تنالوا ما تريدون. فأنتم قادرون على ذلك.

تعلّموا من الماضي لكي تشفوا منه

عندما يسبّب لنا شيء ما الألم نميل إلى الابتعاد عنه إلا أن إعادة التفكير بعلاقاتكم السابقة يمكنها أن تمنحكم الكثير من المعلومات الضرورية حول ما جذبتموه إلى حياتكم وما فتحتم قلبكم له. وهذا الأمر يسمح لكم بأن تعرفوا أكثر ما تريدون.

إذا كنتم تتمتّعون بالفضول والحنان لدوركم في العلاقات السابقة يمكنكم أن تتعلّموا دروسًا لا تقدّر بثمن تسمح لكم بعدم تكرار الأخطاء نفسها.
وحتّى لو كان إهمال هذه المرحلة ونفي دورنا في العلاقات السابقة مغريًا إلا أنها الوسيلة الوحيدة التي تشفيكم من الماضي للتفكير في مستقبل مختلف تمامًا.

تخلّصوا من معتقداتكم المقيّدة

المعتقد هو بكلّ بساطة لازمة تتكرّر في ذهننا. هذا التفكير موجود في عقلنا منذ وقت طويل جدًا فنصدّق أنه حقيقة.
ومن أجل إيجاد هذه المعتقدات يجب اكتشاف الرؤية التي نكتسبها من خبراتنا ومن علاقاتنا. على سبيل المثال فكرة “أن الرجال يرتعبون من النساء القويات” أو “ينتهي أمر اللطفاء بأن يصبحوا الأخيرين” أو “أنا الشخص الذي يُهجَر دائمًا” يمكنها أن تحدّ من خبراتنا.

من أجل جذب الحب الذي ترغبون فيه لأنفسكم وتلقّيه والمحافظة عليه، عليكم أن تكونوا قادرين على تحديد المعتقدات المقيّدة والتخلّص منها. عليكم أن تتوقّفوا عن تغذيتها إذا كنتم تريدون أن تعيشوا حبا مختلفًا عن ذلك الذي عرفتموه إلى حد الآن. عليكم أن تفكّروا بطريقة مختلفة وأن تجدوا معتقدات جديدة تقودكم نحو هدفكم.

اعلموا أن كل ما تبحثون عنه يصل إليكم بفضلكم

في الحب معظم الناس يرون في الآخر كل ما يرغبون فيه ولكن كل ما تحبّونه في الآخر موجود عندكم في الأصل. لذا إذا كنتم تريدون جذب حبّ يغنيكم، عليكم قبل كل شيء أن تبدأوا بإثراء قلبكم. إذا كنتم تريدون حبًا شغوفًا وعفويًا عليكم أن تصبحوا شخصًا شغوفًا وعفويًا. عندما تصبحون الشخص الذي تريدون جذبه إلى حياتكم يصبح إيجاد الحب أمرًا سهلًا.

إذا أعجبكم المقال “كيف تتمكنون من جذب الحب الذي تستحقّونه؟” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى