الرجل والمرأة

كيف تتعاملين مع رجل لا يستطيع التعبير عن مشاعره؟

كيف تتمكنين من إنجاح علاقتك برجل لا يعبّر عن عاطفته؟
سأقدّم لك في هذه المقالة أفكارًا حول كيفية التعامل مع رجل لا يستطيع التعبير عن مشاعره. وسأشرح لك كيف يؤثر فيك عدم قدرة الرجل على أن يكون عاطفيًّا، ومتى يجب أن تبتعدي عنه، حتى وإن كنت ترغبين في إنجاح علاقتكما.

1. تعرفي على علامات عدم الانفتاح العاطفي

إن الرجال وبخاصة النرجسيين منهم، قادرون على إخفاء حقيقتهم، ما يجعل من الصعب عليكِ اكتشافها. لكن يمكنكِ مع ذلك أن تشعري أن ثمة خطب ما، وقد تشكّين أو تلومين نفسك في حال لم تكن العلاقة ناجحة بالقدر الذي توقعته.
يعتبر التعرف على علامات الانفصال العاطفي لدى شريكك، ومدى تأثيره في علاقتكما، الخطوة الأولى للبدء بمعالجة الموضوع بشكل فعّال. لقد ذكرنا لكم سابقًا بعض العلامات الأساسية، ولكن ثمة المزيد.
هل يتجاهلك، يتجنب مناقشة المسائل المهمة معك، لا يعطي الأولوية لحاجاتك، أو يصعب عليه التعاطف معك؟ هذه كلها علامات واضحة.

2. ناقشي الانفصال العاطفي مع شريكك

AdobeStock License

لا تقولي له إنه متحفّظ عاطفياً وتريدين معرفة السبب، لأنه قد يتخذ موقفاً دفاعياً ويبتعد أكثر إذا ما شعر أنك تهاجمينه.
تناولي الموضوع بلطف ومحبة وبشكل يجعله يشعر بالأمان لكي يعبّر عن مشاعره. يمكنك التلميح إلى بعض التصرفات التي دفعتك إلى إثارة الموضوع.
اسمحي له أن يشرح الأمر من دون استجوابه. اظهري لشريكك الدعم العاطفي عندما يبدأ بمشاركتك تجاربه التي سببت هذا الانفصال مما قد يشجّعه على التعبير أكثر عن مشاعره اتجاهك وعن رأيه بعلاقتكما.

3 حاولي فهم سبب المشكلة

أنت الآن تعرفين علامات عدم الانفتاح العاطفي، ولكن ما سببه؟ الشخص الأنسب للإجابة عن هذا السؤال هو شريكك، لأن التكهن لن يؤدي سوى إلى استنتاجات خاطئة.
ربما يمكنك أن تسأليه عن تجارب مرحلة طفولته المبكرة، وما إذا كان يعتقد أن لها علاقة بخوفه من الحميمية العاطفيّة.
إذا بدا مستعدًا للكلام، اسأليه ما إذا تعرض للرفض أو الأذى خلال علاقاته السابقة. وحاولي اكتشاف سبب عدم شعوره بالأمان، وعدم ثقته بنفسه، أو المشاكل المتعلقة بصحته العقلية التي تدفعه إلى الانطواء على نفسه والانفصال.
شجعي شريكك وافسحي له المجال كي يتكلم. لا تطلقي عليه الأحكام بل تعاطفي معه أثناء الحديث.

4 اشرحي له مدى تأثير بعده العاطفي عليك

إن الوقوع في حب رجل يقوم بإبعادك عنه باستمرار خوفًا من التعرض للأذى، سيؤثر فيك في نهاية الأمر. أنت إنسان وثمة حدّ لقدرتك على التحمل، لاسيما إذا كنت امرأة تشعر بالأمان وعاطفية.
دعي شريكك يعرف أنك تشعرين بالرفض، والارهاق العاطفيّ، وعدم الاستقرار، والوحدة في العلاقة. واشرحي مدى تأثير ذلك على سعادتك وراحتك.
كما يمكنك أن تعبري عن عدم رغبتك في الاستمرار في العلاقة إذا لم يحدث أي تغيير. طمئنيه إلى أن هذا ليس إنذارًا إنما ما يجري ليس عادلًا بالنسبة إليك. وبهذه الطريقة توضحين له أنك تعرفين قيمة نفسك وأنك مستعدة لأن تضعي حدوداً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى