الرجل والمرأة

فارق السن بين الأزواج: يفضل الرجال بعد سن ال40، النساء الأصغر سناً

اهتمت باحثة بفوارق السن المحتملة بين الأزواج من جنسين مختلفين، والتي نشأت علاقتهم على مواقع التعارف. وقد كانت النتائج مفاجئة!
هل توافقون على العيش مع شريك أصغر أو أكبر منكم سنّاً؟ في فرنسا، يعتبر متوسط فارق السن بين زوجين من جنسين مختلفين 2،3 سنوات. ولكن إذا نشأت علاقة هذا الثنائي من خلال أحد مواقع التعارف، عندها يختلف الأمر: ينخفض متوسط فارق العمر ليصبح 1،9 سنوات.

وقد كان فارق السن بين الأزواج من جنسين مختلفين، والذين نشأت علاقتهما على مواقع التعارف، محطّ اهتمام الباحثة في علم اجتماع الأزواج والحياة الجنسية في المعهد الوطني للدراسات الديمغرافية Marie Bergström. لذا، ارتكز بحثها على ال 401208 ملفاً لمستخدمي ميتك Meetic (51% منهم رجال و49% نساء، بين سن ال 18 وال70) وعلى أكثر من 25 مليون رسالة إلكترونية تم تبادلها على هذا الموقع.

المعلومة الأولى: تزداد قدرة النساء على التساهل بموضوع العمر مع تقدّم السن كالرجال تماماً…

لذا، وبينما تنشر المستخدمات في سن ال20 أنهن يبحثن عن رجل يتراوح عمره بين ال20 وال30. في سن ال 34 توافقن على مواعدة رجال تتراوح أعمارهم بين ال33 وال 47،5. أما الرجال، فبينما كانوا ينشرون وهم في عمر ال20 أنهم يفضلون مواعدة نساء تتراوح أعمارهن بين ال 19 وال 27، يغيرون هذه المعايير عندما يبلغون سن ال 34، ويتمحور بحثهم عندها عن نساء تتراوح أعمارهم بين ال 25 وال 40.

عندما ننتقل إلى سن ال40، تنقلب الميول:

تبحث النساء عن شركاء (بشكلٍ أو بآخر) من عمرهن، بينما يتجه الرجال نحو النساء الأصغر سناً. توضح الأخصائية “يتراوح فارق العمر بين المستخدمين من متوسط 2،2 سنة (لصالح المرأة) مع من عمرهم يتراوح بين ال 18 وال 20 سنة. وصولاً إلى متوسط ال 7 سنوات (لصالح الرجل) مع من عمرهم يتراوح بين ال 60 وال70 سنة.”
بعد سن ال40، تصرّح 68% من النساء أنهن منفصلات أو مطلقات ولديهن طفل أو حتى أطفال
كما تضيف أنه “غالباً ما يرفض الرجال الذين يتعدّى سنهم ال60 فكرة الشريكة التي تكبرهم سناً (48% منهم فقط يشير إلى فئة عمرية تشمل النساء الأكبر سناً). “

ما هو تفسير تفضيل الرجال الذين تعدوا سن ال40 ، للنساء الأصغر سناً؟

تقترح الباحثة النظرية التالية: بعد سن ال 40، 68% من النساء المشتركات في مواقع التعارف “يصرّحن بأنهن إما منفصلات أو مطلقات ولديهن طفل أو حتى أطفال”.
هذا “يدفع النساء (…) إلى التفاعل مع الرجال الذين ينتمون إلى فئة عمرية قريبة من أعمارهن. ولكن هذا ليس هو حال الرجال، الذين غالباً ما يكون لتجاربهم كآباء أو أزواج تأثيراً طفيفاً جداً على تفضيلاتهم وممارساتهم. منفصلون أم لا، آباء أم لا، يشعر الرجال بأنهم شباب ويبحثون عن نساء يرين أنفسهن شابات كذلك”. معلومات مفيدة !!

إذا أعجبكم مقال “فارق السن بين الأزواج: يفضل الرجال بعد سن ال40، النساء الأصغر سناً ” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى