علاقات زوجية

علم النفس يؤكد: تأثير الشجار في العلاقة الزوجية قد يدوم 3 سنوات

عندما يتشاجر الزوجان هناك أشياء يجب أن لا يقولاها وإلا تعرض الرضا المتبادل عن العلاقة للتراجع على المدى الطويل، بحسب دراسة نشرها معهد أميركي متخصص. لأن تأثير الشجار في العلاقة قد بدوم ثلاث سنوات.
عنوَن فريدريك بيغبيدر كتابه بعنوان “الحب يدوم ثلاث سنوات”… ولكن يبدو العكس صحيحًا بحسب دراسة قام بها المعهد الألماني gottman ونشرها الموقع الأمريكي Psychology Today (علم النفس اليوم).
وقد كشف الباحثون “أنكم كلّما كنتم عدائيين أثناء نزاع ما كلما انخفض الرضا المتبادل عن العلاقة ويدوم أثر ذلك فترة 3 سنوات “.
عندما نشعر أننا نواجه نزاعًا ما قد تظهر رغبة بدائية بداخلنا في العضّ. ويبدأ الصراع مع الكلام الجارح في بادئ الأمر ومن ثم الإتّهامات والإشعار بالذنب… ولكن المشكلة ما زالت موجودة ولم يُحَل أي شيء بعد.

هذه العبارات تخفض مقدار الحب والرضا الزوجي وتقلل من تأثير الشجار في العلاقة:
جِدوا المصطلح المناسب

بحسب الموقع الأمريكي، من أجل التحكّم بالشجار بشكل أفضل من الضروري أن تخفضوا أسلحتكم وأن تؤجّلوا النقاش إلى حين يهدأ الطرفان ويصبحان قادرَين على الإصغاء إلى بعضهما البعض بهدوء ورحمة. ومن أجل إعطاء الشريك إشارة تدلّ على هذه الرغبة ينصحكم الموقع باستخدام مصطلح مفيد وهو أن تقولوا : “أريد أن أتكلّم معك في الموضوع باحترام ولكن ليس الآن لأني غاضب/ة جدًا” من دون أن تنسوا مناقشة الموضوع فعليًا عندما تهدأون.

كيف تقللين من التشاجر مع زوجك أو العكس؟

لا تتوقع/ي المستحيل: إذا كتت تعلم أن زوجتك/زوجك لن يقوم بعمل ما أو إذا كنت تريد أن التوقف عن القيام بشيء ما وهذا ما لن يحدث. فلماذا الإصرار؟ تقبل/ي الواقع. ولا تتوقع/ي أن يتغير.
الإنسحاب: عندما تشعرين بالإنزعاج منه، خذي استراحة وذكري نفسك بأنك تحبين هذا الرحل وتتمني حقاً لكما أن تكونا سعيدين.
التوقف عن التذمر والشكوآ: أكبر غلطة يرتكبها الأزواج عندما يتشاجرون هو قيام أحدهما أو كلاهما بالتقاط هفوات الآخر الصغيرة. إذا وقع بينكما مشكلة، افتحي معه حديثاً وأخبريه عن شعورك ثم أقفلي على الموضوع. فكثرة الشكوى والتذمر والنكد تدمر علاقتكما.

لمزيد من القالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى