اختبارات

طريقة تناولكِ للطعام تخبر الكثير عن حياتك العاطفية!

طريقة تناولكِ للطعام تخبر الكثير عن حياتك العاطفية! هل تأكلين الطعام ساخناً جداً فتحرقين لسانك؟ أو هل تلحسين الملعقة عندما تنتهين من إعداد الحلوى؟ هل تغمسين طعامك بصلصات ذات طعم مختلف؟ أو هل تأكلين الكيك بيديك؟ هل تدخلين الطعام إلى الفرن قبل تحميته؟ أو هل لديك مشكلة في أخذ آخر قطعة بيتزا في الطبق؟ هل تحبين تناول طعام الفطور في الليل بدل العشاء؟

هل تأكلين الطعام ساخناً جداً فتحرقين لسانك؟

عندما يحصل خلاف مع شريكك تكونين أنت من يريد إصلاح الأمور فوراً. لا تريدين تأجيل الأمور إلى وقت لاحق. ولا حتى للصباح. تقولين: ” أريد إنهاء الموضوع الآن وحالاً”. تفتقرين للصبر وتريدين الحصول على الغذاء، أو في هذه الحالة، تريدين الحلّ. مع أنه قد يكون أحياناً من المنطقي أن تدعي الأمر لوقت لاحق وتنتظري حتى يهدأ الوضع الساخن.

هل تغمسين طعامك بصلصات ذات طعم مختلف؟

قد يعتبرك البعض غريبة الأطوار فأنت تخلطين الأمور وتحبين التغيير ولا تقفين عند حدود. ينتابك الملل بسرعة فتسارعين إلى تذوّق النكهات الجديدة. إرضاؤك صعب لأنك أصلاً لا تعرفين ماذا تحبّين.

تأكلين الكيك بيديك

أنت تعانين من إحساس بالنقص في الرعاية. وكأن جوعاً عاطفياً عميقاً ينهش أحشاءك. تريدين ملء الفراغ بكل ما لديك من طاقة لكنك تعجزين عن ذلك. ما من شريك يستطيع ملء هذا الفراغ. عليك أن تعرفي جذوره وأن تحاولي البحث عن الحلّ ولاً في أعماقك. الأكل بنهم ليس هو الحلّ طبعاً. أنت تعشقين الحياة لكن خيبة أملك فيها كبيرة.

لا مشكلة لديك في أخذ آخر قطعة بيتزا في الطبق مع أن الجميع على المائدة ينظرون إليها بنهم!

ربما تكونين أنانية في علاقاتك. هذه الأنانية يمكن أن تفسّر على أنك تتعرّضين لضغط كبير. أنت تريدين النجاح في عمالك ولذلك تهملين علاقتك. تريدين الحصول على كل شيء. إذا كنت تتناولين شريحة البيتزا من دون أن تسألي أحداً ما إذا كان يرغب بقطعة منها فهذا يعني أنه من السهل جداً عليك أن تكفّي عن رؤية شريكك في حياتك وأن تنصرفي دون وعي منك إلى أمورك الخاصة فيصبح هو خيالاً لا أكثر.

AdobeStock

هل تلحسين بقايا الطعام عن الملعقة؟

البيض النيئ الموجود في مزيج الكيك الذي لم يدخل الفرن بعد قد يتسبب لك بعدوى بكتيريا السلمونيللا فإذا كنت مستعدة للمخاطرة بذلك فهذا يكشف الكثير عن شخصية عاطفية لا تقف عند حدود. أنت الشريكة التي يحلم بها أي رجل: تحبين الحياة ومنفتحة على كل المواقف ومستعدة للمضي حتى النهاية في أي وضع كان.

هل ترمين حبّة الفستق إذا لم تستطيعي فتحها بسهولة؟

داخل هذه القوقعة القاسية مكافأة لذيذة أو أذى عميق وفي الحالتين وراءها شخص مدهش. إذا كنت تختارين حبات الفستق السهلة الفتح فهذا يعني أنك تفضلين الشريك الذي يشبه كتاباً مفتوحاً. أما الفتاة التي تصرّ على فتح حبات الفستق المقفلة تماماً ولا ترميها حتى لو أدى ذلك إلى كسر سنّها فهذا النوع من الفتيات يستطعن أن يتحمّلن الرجال الانطوائيين والصعبي المراس في حياتهن.

أنت لا تحمين الفرن قبل خبز الطعام فيه

لا يمكنك أن تتخطّي كل المقدمات لتحصلي على الغذاء مباشرة. الأمور تحتاج أن تنضج ببطء لكي تكون في النهاية شهية. الأشياء النصف مطهوة تفوّت عليك لذة تذوّق تفاصيل العلاقة. تذكّري أن المقدمات قد تكون أحياناً أكثر متعة من بلوغ الهدف.

هل تتناولين طعام الفطور على العشاء؟

لا تتحمّلين الروتين فأنت مبدعة في الحبّ. ماذا يحصل لو تناولنا الجبنة والشاي مساءً وتناولنا طبق الباذنجان باللحم في الصباح؟ لا شيء لا بل يمكن أن يكون ذلك أفضل. نتناول الأطعمة الدسمة في الصباح والخفيفة في الليل. هذا ينعكس إيجاباً على وزنك. وفي الحب يؤدّي كسر الروتين إلى تجارب إيجابية رائعة.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى