علاقات زوجية

سر السعادة: الزواج من صديقك المفضل!

سر السعادة: الزواج من صديقك المفضل!

ماذا عن فكرة الزواج من صديقك المفضل؟ يعتبر العلم ذلك “ضرورة” لا غنى عنها لتأمين السعادة الطويلة الأمد.
أكدت إحدى الدراسات أن الزواج من صديقك المفضل هو واحد من مفاتيح السعادة:
هل يجب أن تواعدي (أو حتى تتزوجي من) صديقك المفضل؟

يتمحور العديد من أفلام الكوميديا الرومانسية حول هذا الموضوع. ولكن بعيداً عن عالم السينما، يسلط عدد من العلماء اليوم الضوء على أدلة تشير إلى أن الزواج من صديقك المفضل هو أمر ينبغي عليك التفكير به بجدية.
لست مضطرة للعب دور جوليا روبرتس اليائس في فيلم ” My best friend’s wedding”. يكمن السر في التمتع بعلاقة صريحة وصحية مع الشخص الذي تحبينه حتى تصبحان شخصين مقربين تماماً كالأصدقاء المفضلين. هذه هي السعادة الحقيقية.

درس الباحثون بيانات العزاب، المتزوجين حديثاً، والمتزوجين منذ سنوات عديدة، وتوصلوا إلى 3 استنتاجات حول الزواج:

  • الأشخاص المتزوجون أكثر سعادة من العزاب،وليس فقط خلال فترة شهر العسل (أول سنتين من الزواج).
  • تمتد الفوائد على مدى سنوات عديدة
  • تبين أن الأشخاص الذين تزوجوا من صديقهم المفضل هم الأكثر سعادة من بين الجميع

الصداقة والتواطؤ، وليس الحب الرومانسي، هما ما يؤمنان سعادة الزوجين.

يقول شون غروفر، أحد مؤلفي البحث: ” إن وجود شخص ما يحدثك ويدعمك خلال الأوقات العصيبة يمكن أن يساعد في تفسير سبب صعوبة العيش بدون شريك”.
ووجدت المقالة التي نشرها المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية، والتي راقبت مستويات سعادة الأفراد قبل الزواج، أن المتزوجين هم أكثر سعادة ورضا عن حياتهم من العزاب. ويستمر هذا الشعور بالرضا لعقود طويلة، وهو لا يتلاشى بعد انقضاء مرحلة “شهر العسل”.
تشرح بعض المعطيات التي قدمتها الدراسة أن سبب الرضا الذي يشعر به الزوجان يعود إلى دور الصداقة. أظهرت الدراسة:” تنعكس آثار الزواج على رفاهية الزوجين بشكل أكبر بحوالى الضعف عندما يكونان صديقين مفضلين”.
وفقاً للدراسة، تستفيد المرأة أكثر من الرجل عندما تتزوج من صديقها المفضل. ولكن، من غير المرجح كثيراً أن ترى المرأة شريكها كصديق مفضل لها.
بالإضافة إلى ذلك، بالتزامن مع عرض فيلم “Friends to Lovers”، تم إجراء استقصاء شمل 1000 شخص من كافة أنحاء البلد، وأظهر هذا الأخير أن حوالى 1/3 أولئك الذين حاولوا أن يجدوا الحب في صديقهم المفضل، قد باءوا بالفشل.
أظهرت الدراسة أن نصف الأشخاص الذين خاضوا علاقات غير ناجحة مع صديقهم المفضل، فشلوا في الحفاظ على صداقتهم معه بعد الانفصال.
إذن ما الحل؟ كما قالت سافانا: “الأمر عبارة عن مخاطرة عالية، ولكن المكافأة التي تنجم عنها عالية أيضاً.”
من المهم جداً أن تُجرى العديد من الأبحاث حول هذا النوع من العلاقات الخالية من الأنانية (هي مفيدة للقلب، الرفاهية…)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى