الرجل والمرأة

زوجك لا يهتم بك : كيف يؤثر الأمر على صحتك النفسية ؟

زوجك لا يهتم بك : كيف يؤثر الأمر على صحتك النفسية ؟

تأثير ديناميكية العلاقة هذه

عندما تصلون إلى النقطة التي تتعبون عندها من طلب الاهتمام من شريككم باستمرار، تبدأ صحتكم النفسية بالتدهور وتتأثر علاقتكم بشريككم كذلك. توضّح د. رومانوف تأثير هذه الديناميكية أدناه.

تأثيرها على صحتكم النفسية

من المهم جداً أن تشعروا بأن شريككم يراكم ويقدر وجودكم لأنه عنصر يؤثر بشكل كبير على حياتكم. يمكن لمستوى استجابته إلى حاجاتكم تلك أن تجعلكم تشعرون بالتقدير والأهمية. عندما لا تحصلون على الإهتمام والتقدير منه، تشعرون أنه يحكم عليكم وأنكم غير جيدين بما فيه الكفاية وأنه يقوم برفضكم.
قد تأخذون هذه التصرفات على محمل شخصي وتظنون أن هناك خطب ما بكم. عندها، ستبدأون بالبحث عن مشاكل نابعة من داخلكم وستظنون أنه إذا حللتم هذه المشاكل، ستكسبون اهتمام شريككم وتسيطرون على الوضع. قد تعتقدون أنكم بحاجة لاتخاذ الإجراءات التي تجعلكم أكثر جاذبية أو لتغيير شيء ما بمظهركم كي تصبحوا جديرين باهتمام وحب شريككم. لا يؤدي ذلك إلا إلى القضاء على ثقتكم بنفسكم وتقديركم لذاتكم أكثر فأكثر.

تأثيرها على علاقتكم بشريككم

عندما تتوسلون للحصول على الاهتمام باستمرار، يبدأ تأثير الرفض المستمر بالتراكم شيئاً فشيئاً. في حين قد تبدو كل مرة تطلبون الاهتمام بها غير مهمة، تتراكم المرات التي تتوسلون بها إلى شريككم ويهمل هذا الأخير طلبكم وتنعكس سلباً على علاقتكم وعلى نظرتكم لذاتكم.

عندما تشعر أنك غير مرئي أمام شريكك، سيغلب عليك الإحباط تجاهه وستخوضان مزيداً من الجدل. عندها سيطغى عليك الشعور بالإنفصال عنه وبالوحدة.

صابرينا رومانوف، حائزة على درجة دكتوراه في علم النفس

في نهاية المطاف، قد تتوقفون عن طلب الاهتمام من شريككم. ستنتقلون عندها إلى مرحلة تدركون خلالها أن التوسل لا يجدي نفعاً وهو يشعركم بالرفض واليأس وحسب. قد تصلون إلى مرحلة تقفدون خلالها كل ذرة أمل وتستسلمون نهائياً.
كنتيجة لذلك، ستجعلون أنفسكم أقل عرضة للتأثر بشريككم وستتصرفون بعدوانية تجاهه بينما يتسلل الاستياء الذي تشعرون به إلى كل محادثة تجرونها معه. ستشعرون عندها أنكم تتشاركون غرفة وحسب مع شريككم بدلاً من علاقة زوجية متينة وأنكم تخرجون من حياة بعضكم البعض شيئاً فشيئاً

كلمة الختام

عندما لا يتم تلبية حاجتكم إلى الاهتمام والعاطفة، تتأثر صحتكم النفسية وتقديركم لذاتكم بشكل كبير. كما تتأثر علاقتكم بشريككم، فينتج عن ذلك الكثير من السلبية والنزاعات والشعور بالوحدة.
إذا سئمتم من طلب الاهتمام من شريككم باستمرار، من المفيد جداً كسر هذه الدورة المتكررة والتركيز على ذاتكم بدلاً من ذلك. سيقدم لكم ذلك الكثير من الرضا والاكتفاء وستصبحون أكثر جاذبية بعين شريككم. إذا لم تتحسن الأمور، عليكم بزيارة مختص بالاستشارة الزوجية لأنه سيساعدكم على تسوية الاختلافات في التوقعات التي تمتلكونها.

إذا أعجبكم مقال “زوجك لا يهتم بك : كيف يؤثر الأمر على صحتك النفسية ؟” لا تترددوا في نشره.

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى