الرجل والمرأة

دعيه يرحل !

تخلي عن دور الفتاة الطيبة المضحية المتفهمة الضعيفة، إن لك يكن يستحقكِ، دعيه يرحل !

صعوبة أن نرى الحقيقة الساطعة.

حاولت مرة أخرى أن أرى الناحية الايجابية لدى هذا الرجل. سعيت لأن أقنع نفسي بأنه ليس سيئاً كثيراً. كنت أعلم تماماً أنّ عليّ أن اقطع علاقتي به نهائياً وأن أحذفه من حياتي حين رحل في المرة الأولى.
لكني كنت مغرمة به إلى أقصى حدّ! ظننت فعلاً أني أعرفه جيداً. في الواقع، حاولت أن أتجاهل ما يقوله وأن أغضّ النظر عما لا يناسبني. لكن الكيل طفح من تلك الفتاة الطيّبة والجيدة، مللت من دور الفتاة اللطيفة والمتفهّمة.
إذن، رفضت أن أدعه يستمر في الخروج من حياتي والعودة إليها كما يحلو له. وإن كنتِ في وضع مماثل لوضعي، وأنت مغرمة جداً بشريكك إلى حدّ انك لا تدركين أنه يسمم حياتك، فاعلمي أنّ هذا ليس حبّاً.
فالرجل الذي يجعلك تعانين باستمرار لا يحبك ولا يحترمك ولا يرى قيمتك.
عليك أن ترحلي قبل فوات الأوان فأنت تستحقين أفضل من هذا بكثير!

انطلاقة جديدة تنتظرك!

أنت تستحقين أن تكوني على علاقة برجل يتمسّك بك ويهتم لأمرك ولراحتك وسعادتك. فالرجل الذي يقلل من شأنك وقيمتك ويتركك تذرفين الدموع ما أن يملّ منك لا يليق بك ولا يستحق أن يكون شريكك.
هذا الرجل لعوب، يتلاعب بك وبمشاعرك ويسمم حياتك ويجعلك تضيعين وقتك هباءً. فستضطرين بسببه لأن تبذلي الكثير من الجهد كي تشفي من جراحك العاطفيّة. وبسببه أيضاً، تفقدين ثقتك في نفسك وفي جنس الرجال عموماً. لكن إياكِ أن تقعي في فخّه. الرجال ليسوا متشابهين كلهم، فثمة رجال جيّدون، وكل ما عليك أن تفعليه هو أن تتحلي بالصبر وأن تتعلّمي كيف تميّزين الرجل السيء الذي يمكن أن يسمم حياتك من الرجل الجيد الذي يمكن أن تعيشي معه حياة سليمة.

إنها الطريقة الوحيدة أمامك لتتجنبي ارتكاب الأخطاء نفسها في المستقبل. وعليك بشكل خاص أن تتعلمي كيف تصبحين قويّة لئلا تسمحي لأيّ رجل بأن يتلاعب بعواطفك يوماً.
لا تسمحي لأيّ رجل بأن يهينك ويستغلك حتى وإن كنت مغرمة به. يجب ألا تتقبلي الاهانة والاذلال وعدم الاحترام.
ارفعي رأسك عالياً فأنت امرأة قويّة ومستقلّة وذكيّة. جُلّ ما في الأمر أنّ أحدهم استغلّ طيبتك وكرمك لكنك تعلمت درسك الآن: لن تعيشي هذه التجربة مجدداً! دعيه إذاً يرحل! تعلّمي أن تحبي نفسك! وكوني سعيدة مع ذاتك ولذاتك!

لقراءة الجزء الأول من المقال: إليك أنتِ الفتاة التي تعود دوماً إلى الرجل نفسه

والجزء الثاني: هل يقف مع أصدقائه ضدك ؟

للمزيد من المقالات المشابهة.. تابعونا على موقع الرجل والمرأة

وعلى صفحة الفيسبوك الرجل والمرأة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى